أنحاء العالم

من نافذة سفارة الاكوادور: أسانج يخاطب مؤيديه ويتهم أمريكا بتهديد حرية التعبير

 

)أنحاء) – وكالات : –

دعا جوليان أسانج مؤسس موقع ويكيليكس الرئيس الأميركي باراك اوباما امس الأحد إلى الكف عن ملاحقة ويكيليكس، وذلك في كلمة ألقاها من على شرفة سفارة الإكوادور في لندن. وقال أسانج في أول ظهور علني له منذ حصوله على اللجوء السياسي من الإكوادور “أطلب من الرئيس أوباما أن يفعل الصواب، ويجب على الولايات المتحدة الكف عن ملاحقتها لويكيليكس”.

وأشاد أسانج بـ “الشجاعة” التي أظهرها الرئيس الاكوادوري رافاييل كوريا بمنحه اللجوء السياسي. وقال أسانج في كلمته التي وجهها للصحافيين ولمجموعة من مناصريه الذين تجمعوا أمام السفارة “أشكر الرئيس كوريا للشجاعة التي أظهرها في درس الطلب الذي قدمته للحصول على اللجوء السياسي ومنحي إياه”.

وكان الاسترالي البالغ 41 من العمر قد لجأ قبل شهرين إلى سفارة الإكوادور بعدما نفدت خياراته القانونية في بريطانيا لمنع تسليمه للسويد للتحقيق معه في اتهامات باعتداءات جنسية. ويؤكد أسانج أن دوافع هذه الاتهامات سياسية، وأن واشنطن تريد محاكمته لكشفه أسرار دولة. وأبدت واشنطن استياءها الكبير من موقع ويكيليكس بعد نشر فيديو عن هجوم أميركي في العراق ومئات الوثائق الأميركية السرية حول الحرب في العراق وأفغانستان.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق