هنا و هناك

بريطاني مصاب بعمى الألوان يستطيع الإستماع إلى أصواتها

أنحاء – وكالات:

ولد نيل هاربسون مصابا بعمى الألوان، ولكن في عام 2004، بدأ باستخدام عين إلكترونية تعمل على تحويل اللون إلى صوت، فهذه العين يمكنها أن تجس الألوان وتقيس تردد اللون الذي يراه، وترسله عبر الرقاقة المثبتة خلف رأسه ويستطع سماع اللون من خلال خاصية التوصيل عبر العظام.

يستطيع الآن البريطاني هاريسون أن يستمع إلى نحو 360 صوت لألوان مختلفة، ويمكنه أن يسمع الألوان التي لا تُرى بالعين المجردة أيضا .

يقول هاربسون “في البداية كنت أستخدم السماعات، ولكنها كانت تعيق سمعي، وعند استخدامي للمجس، أصبت بداية بآلام في الرأس، ولكني ما لبثت أن اعتدت عليها بعد خمسة أسابيع، وبدأت أرى أحلامي بالألوان، وأصبح ذلك جزءا من تكويني.” ويتمنى لو يقوم بزيارة جزيرة بنجلاب الواقعة في المحيط الهادي، والتي يعاني سكانها جميعاً من عمى الألوان.

وتشير تقارير إلى أن واحدا من كل 33 ألف شخص يولد مصابا بعمى الألوان، فهم يرون العالم بالأبيض والأسود، ويتعايشون معه من دون أن يعلموا أنها مشكلة حقيقية

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق