قضاياهنا و هناك

مخرج الفيلم المسيء للنبي متهم بالاحتيال وممنوع من استخدام الكمبيوتر

(أنحاء) –  وكالات:-

كشفت متحدثة باسم محكمة أمريكية، يوم الجمعة، أن المسئولين المختصين بالعقوبات الصادرة مع وقف التنفيذ ينظرون في وقوع بعض الانتهاكات المحتملة لشروط الإفراج من السجن يحتمل أن يكون قد ارتكبها رجل من كاليفورنيا مرتبط اسمه بالفيلم المسيء للرسول -صلى الله عليه وسلم – ويدعى نيكولا باسيلي نيكولا.

وقالت كارين ريدموند، المتحدثة باسم المكتب الإداري للمحاكم الأمريكية، إن “المكتب الأمريكي للعقوبات موقوفة التنفيذ في منطقة وسط كاليفورنيا ينظر في القضية”.

تجدر الإشارة إلى أن نيكولا باسيلي نيكولا له سجل جنائيّ في الولايات المتحدة، وقد أدانته محكمة أمريكية في 2009 بجريمة احتيال مصرفي وانتحال صفة، كما أنه كان متورطاً في العام 1997 بقضية مخدرات، وعلى خلفية قضية الاحتيال المصري عاقبته محكمة أمريكية عام 2009 بالحبس 21 شهراً وبالبقاء قيد المراقبة لـ5 سنوات يلتزم خلالها باحترام بعض القيود، منها حرمانه من “استخدام الكمبيوتر” أو أي وسيلة أخرى لدخول الإنترنت دون إذن خطي، حسب ما جاء في صحيفة “دايلي بيست”.

واللافت للانتباه أن حرمانه من “استخدام الكمبيوتر” نقطة في غاية الأهمية يمكن أن يلعب عليه من سيحاول مقاضاته مجدداً بسبب الفيلم الجديد “براءة المسلمين” المثار حوله ضجة كبيرة الآن، حيث إنه لا يمكن الاعتراض على مضمون الفيلم نفسه لأن النظام الأمريكي يكفل حرية النشاطات الفكرية، فإذا تم إثبات أن من حمّل مشاهد من الفيلم على موقع “يوتيوب” تحت مسمى “سام باسيل” هو في الحقيقة نيكولا، سيعاد نيكولا إلى السجن ليقضي فيه السنوات الأربع المتبقية من عقوبته.

يشار إلى أن البيت الأبيض أعلن، مساء اليوم الجمعة، أنه طلب من موقع “يوتيوب”، المملوك لشركة جوجل، التأكد من أن شريط الفيديو المسيء للإسلام، الذي أثار موجة من أعمال العنف ضد السفارات الأمريكية في العالمين العربي والإسلامي، لا ينتهك شروط استخدام الموقع.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق