التكنولوجيا

افتتاح قسم لمعالجة مدمني الألعاب الإلكترونية بألمانيا .. الخبراء يطالبون الصحة العالمية بالإعتراف به كمرض

(أنحاء) – وكالات:

افتتحت إحدى المستشفيات الجامعية غرب ألمانيا قسماً لإستقبال مدمني الألعاب الإلكترونية، ووضع برنامج نفسي لمساعدتهم بالعلاج. وتشير التقديرات إلى أن هناك نحو 550 ألف شخص يدمنون الألعاب الإلكترونية والجنس المرئي وشبكات التواصل الاجتماعي.

يقوم القسم بفتح طرق جديدة إلى حياة مليئة بالأحداث الواقعية، بعيدًا عن العالم المرئي،وتقديم الإستشارة بشكل دوري من خلال عروض علاجية لمجموعات من المرضى.

وأشار بيرت تي فيلدت، رئيس القسم الجديد الذي ألحق بمستشفى بوخوم الجامعي، إلى ندرة الرعاية النفسية لمثل هؤلاء المرضى، وأكد فيلدت على أهمية الإعتراف بإدمان الأنترنت كمرض سلوكي من قبل منظمة الصحة العالمية، والتي لم تعترف حتى الآن بذلك رغم إلحاح الخبراء.

وجود ألعاب تقمص الأدوار الإلكترونية على شبكات الأنترنت تساعد على إدمان الأنترنت، وشدد فيلدت على ضرورة أن يأخذ الباحثون والأطباء في الاعتبار حقيقة احتمال تزايد أعداد مدمني الإنترنت.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق