أنحاء العالم

زوجة اللواء وسام الحسن ترفض مصافحة سفير إيران أثناء التعازي (صورة)

بيروت – (أنحاء) :-

نشرت مواقع لبنانية صورة آنا الحسن زوجة اللواء الراحل وسام الحسن وهي جالسة دون أن تعير اهتماماً للسفير الإيراني في لبنان غضنفر ركن آبادي رافضة قبول التعازي منه وامتنعت عن أن تمدّ يدها وتسلم عليه، ما وضعه في حرج شديد.

وأوضحت المواقع اللبنانية أن رفض آنا الحسن مصافحة غضنفر يشير بوضوح إلى موقفها وقوى 14 آذار من اتهامهم الواضح أو الصريح للنظام السوري وحلفائه في لبنان، بتنفيذ عملية الاغتيال.

ووفقا لموقع “العربية نت”، شغل اللواء الحسن منصب رئيس شعبة المعلومات التابع للمديرية العامة لقوى الأمن الداخلي في لبنان؛ حيث تمكن خلال ترأسه لشعبة المعلومات من توقيف ما يزيد على 30 شبكة للتعامل مع إسرائيل.

كما شملت إنجازات اللواء الراحل توقيف جماعات مخلة بالأمن وصفت بالإرهابية، بالإضافة إلى كشف العديد من الجرائم التي تخصّ الشأن الداخلي اللبناني أهمها ملف الوزير السابق ميشال سماحة ومحاولته تفجير بيروت أمنياً وسياسياً.

الوسوم

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. لو انها منها اطرده لانه هو القاتل وحزب الشيطان الارهابي المنفذ
    ومفروض تضربة بالجزمة سفير السفاحين الفرس المجوس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق