أنحاء الوطن

طبيب مستشفى عرفان: تعرضت لضغوط للاعتراف بخطأ الأدوية ولست مسؤولاً عن الوفاة

صورة لحظة إغلاق مستشفى عرفان.. وفي الإطار الطفل صلاح الدين

جدة – (أنحاء) :-

أوضح طبيب التخدير بمستشفى عرفان أنه سافر إلى بلاده بتأشيرة خروج وعودة نافياً ما قيل عن هروبه بمساعدة أحد بعد الحادث، كما نفى مسؤوليته عن وفاة الطفل صلاح الدين يوسف عبداللطيف جميل.

وأوضح الطبيب أنه تعرض لضغوط من إدارة المستشفى لتغيير أقواله والقول بأن الوفاة بسبب إعطاء الطفل أدوية خاطئة، كما أكد أنه على استعداد للعودة إلى المملكة في حال ظهور الأدلة التى تثبت براءته.

ووفقا لصحيفة “عكاظ”، أضاف قائلاً إن الشركة المشغلة هي من تتحمل المسئولية حيث أظهر التحقيق الداخلي بالمستشفى أن التوصيل الخاطئ للمواسير جعل الطفل يتنفس النيتروجين بدلاً من الأوكسجين.

وتابع أن إدارة المستشفى حاولوا الضغط علي لتغيير أقوالي في التقرير وطلب مني أن أنفي إعطائي أي غاز للطفل وأنني استعملت فقط أدوية عن طريق الوريد لكني رفضت لأن هذا يعتبر إدانة لي، وعندما علمت الشركة المشغلة بالحادثة قامت بإصلاح وصلات الغاز لإبعاد الاتهام عنهم أثناء التحقيقات.

وأكمل “ما دفعني للسفر هو ضعف موقفي بسبب محاولة المستشفى والشركة المشغلة إخفاء الأسباب الحقيقية لوفاة الطفل مؤكداً أن أحد المدراء الطبيين بالمستشفى أخبره أنه لا فائده من بقائه لأن دليل براءته تم إخفاؤه”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. والله لو ولد واحد من الناس ماقفلوه لكن اولاد الذوات حتى في الموت غير. نسال الله الجنه عزانا ان الفقراء يدخلون الجنة قبل الأغنياء يالله الستر والعافية

  2. هنا نضع سؤال بالخط الأحمر العريض. لو كان المتوفى من عامة الناس اللي على قد حالهم
    هل سوف تقلق المستشفى ويحاسب كل مسؤول !!!!!؟؟؟؟
    للآسف وزارة الصحة لا تتحرك لعامة الناس أنما تتحرك لصاحب الشخصيات الناس الهاي هاي كل واحد ما يجيب رأسه غير اللي أقوى منه بس القوي الله سبحانه وتعالى
    وكل من توفى بسبب خطأ طبي وماحد آخذ حقه فسوف يأخذ حقه من ملك الملوك سبحانه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق