أنحاء الوطن

هددتهم بتطبيق النظام.. «التربية» تمنع منسوبيها من التجمعات وتصفها بـ«المخالفة»

(أنحاء) – متابعات :-

أصدرت وزارة التربية والتعليم مؤخرا قرارا يمنع منسوبيها من خريجين وموظفين من التجمع أمام مبنى الوزارة لتقديم مطالب أو التظلم ضد قرارات أو لأي سبب، وشددت على أن من يخالف ذلك سيطبق بحقه النظام.

يأتي هذا القرار بعد أن لاحظت الوزارة تكرر تجمع عدد من منسوبيها للمطالبة بتحسين مستوياتهم الوظيفية أو التثبيت أو المطالبة بالنقل أمام مبنى الوزارة، والتي وجهت القرار الصادر إلى كل إدارات التعليم في مناطق المملكة.

ووصف الخطاب أن هذه التصرفات “أمر المخالف”، وأنها “طريقة غير إيجابية لتحقيق المطالب”، ويلزم الخطاب كل من يريد المطالبة بتحسين مستواه أو تثبيته أو نقله من منسوبي الوزارة باللجوء إلى «طريقة إيجابية ونظامية والرفع إلى الإدارة إذا تطلب الأمر».

ووفقا لصحيفة “الحياة”، كان التجمع أمام مبنى وزارة التربية والتعليم للمطالبة في حقوق وظيفية ظهر للمرة الأولى في عام 2005، حين توقفت وزارة التربية والتعليم للمرة الأولى عن تعيين خريجي كليات المعلمين، التي كانت تشرف عليها الوزارة نفسها، وتلتزم فيها بعقود مع طلاب تلك الكليات للعمل في مدارس التعليم العام حصرياً بعد التخرج.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق