هنا و هناك

مدرسة في الرياض تخصص خيمة لتعليم طلابها ‘‘علوم المرجلة’’ و ‘‘شبة النار’’

(أنحاء) – متابعات : –

تواصل متوسطة في الرياض تعليم طلابها (علوم المرجلة) من خلال خيمة نصبت بجانب الفصول الدراسية تعني بتعليم العادات والتقاليد الأصيلة التي اندثر بعضها.

وذكر راشد العيد المرشد الطلابي والمشرف على خيمة المرجلة بمتوسطة حي الشفاء بالرياض أن الهدف من إنشاء الخيمة هو إيصال رسالة للطلاب ومن هم في سنهم بأن (المراجل) ثوابت قائمه وأنهم لا بد أن يعوها منذ سن مبكرة، بحسب الجزيرة أونلاين.

وأكد أن الطالب في الخيمة طريقة استقبال الضيف بحفاوة وطريقة السلام ومسك الدلة وصب القهوة وشبة النار وإعداد الإفطار وخلافه.

وأشار إلى أن الخيمة متاحة لجميع الطلاب، وتتم استضافة فصل دراسي يوميا يحضرون فقط من أجل التعلم في الخيمة على كل ما يفيدهم مستقبلا، وأكد أنهم إلى جانب تعليم الطلاب يقيمون مسابقة لهم، والفصل الذي يبدي تفاعلا كبيرا وتعلم أسرع للعادات والتقاليد يكون الفائز،

الوسوم

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. وأشار إلى أن الخيمة متاحة لجميع الطلاب، وتتم استضافة فصل دراسي يوميا يحضرون فقط من أجل التعلم في الخيمة على كل ما يفيدهم مستقبلا

    اقول ياليتك تعلمهم للتقنيات والاجهزه الحدية والكيمياء

    ماضيعتنا الا علوم الي مالها داعي كلام كلام في كلام مامنها فائدة

    اطالب وزارة التربية والتعليم تعليم طاقم المدرسة كيف يعلمون الطلاب وتدريسهم وتفتيح عقولهم بان العالم اختلف لست انت الوحد او القبائل تعيشون عيشت الجاهلية

    نبي طلاب ينتجون لنا في اختراعات اما الخرابيط هذه انتهى زمانها

    كل شي له زمان

    العياذ بالله من العقول المقفله التي باقيه على عادات مالها داعي في زمن العولمة والتعلم

  2. بالعكس فكره حلوه دامهم مايقدرو يعلمونهم على الاختراعات

    على الاقل يطلعونهم من اجواء الكبته فالفصل

  3. ب العكس شيء حلو يعلمونهم على عاداتهم وتقاليدهم وهذآ م يمنع يكون كمان تعليمهم متطور وينمون أفكارهم .. أكبر مثال اليابان دولة متطوره لكن متمسكه ب عاداتهم وتقالديهم ؤلا منعهم هذا من الاختراعات والانجازات .. واقصد هنا ب العادات والتقاليد ألمفيده واللي فيها حسن التعامل وليس عادات الجاهليه ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق