هنا و هناك

مكاتب استقدام أثيوبية تغير ديانة خادمات يهوديات الى مسلمات لدخول السعودية (فيديو)

(أنحاء) – متابعات : –

اعترفت خادمة أثيوبية نها من مدينة تدعى “كوتاجا” وأن 90% من سكان هذه المدينة يهود ويقوم مكتب الاستقدام هناك بتغيير الديانة إلى مسلمة حتى يتيح للخادمات القدوم للسعودية.

وقصّت الخادمة خلال لقاء معها أجراه برنامج الثامنة أمس وتابعه موقع أخبار 24 تفاصيل محاولتها قتل وئام ووالدتها في ينبع مستخدمة السلاح الأبيض، وقالت : “الأب والأم ووئام كانوا يجلسون سوياً، وكنت أجهز الغداء وطلب مني تسخين الخبز، ولكن وئام قالت لي اسكتي أنا أسخن الخبز واصمتي لا تتحدثين معي”.

وأضافت: “أخذت هذا الموقف في نفسي، وبعد أن تناولوا طعام الغداء ثم ناموا، وبينما كنت أغسل دورة المياه كنت أفكر بما جرى، آلمني الموقف كثيراً، فأخذت السكينة وحاولت قطع رقبة “وئام”، وأثناء صراخها جاءت الأم فدفعتها أرضاً”.

ولفتت إلى أن أم وئام عرضت عليها نقود فقالت: “لا أريد نقوداً ولكن لماذا تتعاملون معي هكذا، ماذا صنعت بكم؟ حينها ضربت الأم بالسكين، وبعد ذلك وصلت الشرطة”.

وكانت أم وئام قد قصت خلال الحلقة نفسها أنها انتبهت على استغاثة ابنتها وعندما دخلت دفعت الخادمة عن ابنتها والتي انقضت عليها بالسكين وطعنتها عدة طعنات قبل أن تخرج وئام وهي تنزف من رقبتها وتستنجد بجار لهم تمكن من السيطرة على الخادمة وطلب الشرطة.

[youtube width=”650″ height=”450″]ttp://www.youtube.com/watch?v=v7VI2_-4qro[/youtube]
الوسوم

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

  1. للأسف هذا هو الحاصل من بعض المكاتب تكون غير مسلمه ويكتبون انها مسلمه
    عشان تدخل على سبيل المثال مكة المكرمة لكن بعضهن تتطلب من كفيلها
    أن يعلمها كيف تسلم والحمد الله كثير منهن اعتنقنا الإسلام
    والبعض. ما زالت تمثل على الاسرة الإسلام وهي غير مسلمة

  2. ما هذي السخافة وهل تظنون أن اليهود سوف يتنزلون ويعملون خدم للمسلمين لو علمت اسرائيل بهم لاستقدمتهم ولإكرمتهم كل سنة تنزل إعلانات تحث اليهود في جميع بلاد الدنيا بالسفر لإسرائيل والإقامة بها!؟؟

  3. الظاهر محمد قريش لايعرف معنى يهود الفلاشا وكل اليهود يحتقرونهم ويستخدمونهم في اقذر الاعمال وفيهم تطرف ص

  4. في حد يقدر ينكر ان تعامل بعض الاسر سئ مع الخدم؟ في منهم يمنعونهم من الطلعه ومن الجوال ومن حتى الكلام مع السواق او شغالة الجيران
    اكيد بتنجن المسكينة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق