رياضةمجتمع

عضو في هيئة كبار العلماء: الألعاب القتالية و«المصارعة» محرّمة بسبب الإيذاء

(أنحاء) – متابعات :-

حذر عضو هيئة كبار العلماء الشيخ علي الحكمي من الألعاب الخطرة والمباريات القاتلة والمصارعة، وقال “لا يجوز شرعاً للمسلم أن يؤذي نفسه أو غيره بأية طريقة من الطرق”.

وأضاف الحكمي “فالألعاب الخطرة، مثل المصارعة، وبعض الألعاب القتالية التي قد تؤدي إلى عاهات أو أذى في العقل أو الجسم، لا يجوز الإقدام عليها أو ممارستها”، وفقا لصحيفة “الحياة”.

وأوضح أن الله عز وجل نهى عن إيذاء المسلم نفسه أو غيره من دون ضرورة شرعية، مضيفاً أن الألعاب القتالية غير جائزة شرعاً، كونها ألعاباً قد تؤدي إلى حدوث كسور جسيمة للمتنافس، وفي بعض الأحيان إلى ارتجاج في المخ، بسبب بعض الضربات التي يتعرض لها الخصم على رأسه بقصد إيذائه، بهدف الفوز في المباراة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. ماهذا المنطق؟ عليك أن تفتي بمنع سكاكين المطبخ لأن الحادمة قد تطعن كفيلها أو تذبح كفيلتها! هذه مشكلة المستفتى إذا أفتى عن جهل, هناك إجراءات للسلامة في هذه الرياضات, كما أها تقوي الجسد والنفسية بتعويدها على الصبر وعدم الخوف من الألم والعقل أيضا بزيادة سرعة الاستجابة.

  2. انت الي ما تدري وين شرع الله والحكمة من تحريمه لا تتفلت على المشايخ جزاك الله خير قل خير او اصمت اجل تفقع وجه اخوك المسلم وتكسر يده حلال سلاماته الله يجزاك خير تعلمها ليس حرام والتدريب عليها ليس بحرام الحرام ان تخوض مباراه جديه وكانه عدوك اللدود وانت ما تعرفه سلامااااااااات يالتدريب على الصبر .الله يهديك ومن مثلك الي صارو المشايخ في نضركم يقولون غلط ولكن الوم مو عليك اللوم على الي مخلين اللبراليين والعلمانيين عايشين ياخي ودي ينحرقون في الدنيا قبل الاخره حسبنا الله عليهم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق