أنحاء العالم

تزن 2 كيلو جرام وتحتوي على مادة شديدة الانفجار.. عامل نظافة اكتشف قنبلة جسر الملك فهد

القنبلة كما عثر عليها بعد ابطال مفعولها

يوسف العبدالله ، بنا، المنامة – (أنحاء ) :-

كشف اللواء طارق حسن الحسن رئيس الأمن العام بأن فريق المتفجرات بوحدة مكافحة الإرهاب، تمكن مساء أمس “الخميس” من إبطال مفعول قنبلة تزن حوالي 2 كيلو جرام، وضعت بالقرب من المسجد في منطقة الخدمات بالجانب البحريني لجسر الملك فهد .

وأوضح الحسن بأن غرفة العمليات الرئيسية،تلقت بلاغاً عند الساعة 4 مساء يفيد باشتباه “عامل نظافة” بجسم غريب بالموقع المذكور، وعلى الفور تم إرسال فريق المتفجرات، وبعد المعاينة تبين أن الجسم الغريب عبارة عن قنبلة محلية الصنع، تحتوي على مادة شديدة الانفجار بالإضافة إلى مواد صلبة، حيث قام المختصون بتفكيكها وإبطال مفعولها.

وأشار رئيس الأمن العام إلى “أنه تم إخطار النيابة العامة بالواقعة ، وأن عمليات البحث والتحري جارية لكشف ملابسات الحادث ، مهيباً بكافة المواطنين والمقيمين عدم العبث بأي أجسام غريبة والإبلاغ عن أي حالة اشتباه وذلك على الرقم (999) لاتخاذ ما يلزم في هذا الشأن وذلك حرصا على سلامتهم”.

القنبلة كانت تحتوي على مادة شديدة الانفجار ومواد صلبة

الوسوم

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. فعلا ناس م تخاف الله.. يضعون عبوة ناسفة بجوار بيت من بيوت الله… يعني قتل الأبرياء مثل شرب الماء عندهم أولئك الملاعين الأوغاد… الحمد لله ربنا كاشفهم على حقيقتهم الخونة أتباع كسرى…

  2. الروافض رفضوا دين الحق

    لم يكن في عهد الرسول روافض

    ولاكن بعد عهد الرسول اتوا ورفضوا دين الحق واخذوا يعبدون القبور والتوسل لها

    وبكل صراحة ليس لديهم عقول يفكرون ضاحكين عليهم المعمعمين باستنزاف الخمس من اموالهم وان لهم كرامات

    وياكلون اموال الناس بالباطل ولو ترون ان اغناء طبقه عندهم هم المعمعمين

    وهم اخطر من اليهود على المسلمين لان عندهم فتاوي من ظمنها

    لايجوز القتال اليهود الين يظهر المهدي المزعوم من السرداب

    ان من قتل السنه فقد دخل الجنه

    التوسل بظلع العذراء ووووو ووو من اقرب شي لديهم

    نسال الله العافيه

    الزنا حلال والواط مباح والديوث مكرم لديهم ومقرب من المعمعمين لان خذه طاعه عندهم

    نسال الله العافيه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق