ثقافة وفنون

الغامدي يفتي بجواز تهنئة المحتفلين بعيد الحب وقبول هداياهم

الشيخ أحمد الغامدي

متابعات ـ (أنحاء):ـ

أفتى الدكتور الشيخ أحمد قاسم الغامدي، بجواز تهنئة المحتفلين بعيد الحب والأعياد التي لا تتسم بطابع ديني.

وأفتى كذلك بقبول الهدايا كالورود الحمراء والمكافأة على تلك الهدايا بالورود، وقبول تهنئتهم أيضاً لنا بعيد الفطر وعيد الأضحى ما لم تكن لها دلالات عقدية مخالفة للإسلام.

وقال -بحسب الجزيرة أون لاين- “يجوز تهنئة اليهود والنصارى بأعيادهم الوطنية والاجتماعية بما فيها عيد الحب، بشرط أن لا تكون فيها دلالات عقدية تخالف الإسلام أو أحكامه من باب الإقساط والبر المأذون فيه شرعاً.

وأكد أن ذلك ليس له علاقة بالموالاة وموافقتهم في عقائدهم، بل يندرج تحت مظلة المعاملة الحسنة مع الكافر المسالم وليس العدو المحارب، فالكافر المسالم لا يَمنع كفره من البر به، فهو لم يؤذِنا ولم يحاربنا، وليس من الحق محاربته، وهذه من المعاملات في السلم لا علاقة لها بالموالاة لهم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

‫16 تعليقات

    1. لاعاد تسمعون فتاوي ولا تطبقونها
      من يريد ان يفقه في شي يرجع لـ القران الكريم والاحاديث النبويه والفتاوي قديما في عهد بن باز ابن عثيمين ومن قبلهم احمد بن حنبل والخ …

      اما عاد فتاوي هيئة كبار العلماء عندنا ههههههههههه كلها تخص الدوله وفي صالح الحكومه

  1. هذا الرجال شكله ماهو ناوي يروق مرررره كل يوم طالعلنا بفتوى جديده (مودرن ) على مزاج المتفلتين

    الرجاء الدخول للرابط للاطلاع على هذا الشيخ المزعوم

    http://www.youtube.com/watch?v=lmYwgDZ5DjA

    المشكلة هو انسان جاهل يبيح عيد الحب وهو عيد الفالنتين والكل يعرف قصة الفالنتين وهو يقول (ما لم تكن لها دلالات عقدية مخالفة للإسلام ) والله انه انسان في قمة الجهل

  2. أنار الله بصيرتك نعم أما الدوغمائيين والديماغوجيين فمهمتهم ركوب السيارات المصنوعة بأيدي الكفار وتناول العصير وأخذ الإنسولين وحمل صورة جورج واشنطن في جيوبهم حتى في صلاتهم ويعادون الآخر

  3. معليش يا جماعة أول مرة أسمع بهذا الشيخ… وبعدين فتوى غريبة… مادام إنك تتبادل معهم الهدايا والتهنئة فلا بد من دخول شيئا من الحب والود في قلبك.. مش ممكن أن تتهادا مع شخص دون أن يترك ذلك أثرا في قلبك… كما قال صلى الله عليه وسلم: “تهادوا تحابوا”. أو كما قال صلي الله عليه وسلم.. أكرر أتركوا الفتوى لأهلها فهو خير للجميع.. والله أعلم،،،

  4. اقول الشيعة يحتاجون الشيخ في فتاوى الزنا واللواط لتعينهم في الهجوم على اهل السنة هل شاهد فضيلته ماحصل في دبي ليته حضر وطاحت عليه المنصة هذا فاسد مفسد نسأل الله له الهداية او الصﻻح او ميته شنيعة على مفسدة مما يفتي بها

  5. أعجب حقاً من حب هذا المرء للمخالفة والتزين بها في المحافل الإعلامية بشخصيته الزائفة. خذوا هذه الحقائق عن الغامدي:
    – الدكتوراه التي يدعي حملها اشتراها من مكاتب بيع الشهادات المنتشرة. فهو ليس دكتورا في أي شيء.
    – شهادته في البكالوريوس في المجال الاقتصادي. لا علاقة لها بالدين.
    – ليس له طرح علمي قط: لم يؤلف كتاباً او بحثا واحداً تم نشره في المجال الشرعي. بل ليست لديه رسالة (كتيب مختصر) مسجلة له.
    – لحيته تنبت في كل الوجوه الرجولية ما دام (هرمون التستسترون) متوفراً في الجسم. لذلك، اللحية لا تعطيه حق لقب الشيخ.
    – أدار فرعا لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وهذا منصب إداري بحت، ويحتله مختصون في الاجتماع وعلم النفس والجغرافيا، وليس شرطاً (حسب نظام الهيئة) ان يحتله صاحب مؤهل شرعي.
    – لم يعرف هذا الرجل بالتتلمذ على أحد من العلماء المعروفين. بل هو شخص يقرأ على نفسه، ومن كان شيخه كتابه، فخطؤه أكثر من صوابه.
    أتمنى أن يوضع هذا الرجل في موضعه، وأن لا تجعلوه مصدراً للعلم الشرعي لأن العلم منه براء.

    1. ويحك يا هذا لماذا تشخصن الموضوع ناقش فتواه ورد عليه!!

      اليس طعام الذين اوتو الكتاب حل لنا؟!!

      الا يحل لنا ان تتزوج من اليهودية والنصرانية؟!

      الم يتوفي الرسول عليه الصلاة والسلام ودرعه مرهون عند يهودي في طعام من شعير؟

      كيف يجوز لم ان تتعامل مع الناس بالتجارة والرهن وتأكل من طعامهم وتتزوج بناتهم ثم لا تحسن التعامل معهم..

      باختصار الدين الذي تعرفونه لا يمت للاسلام بشيء هو اسلام محرف كما حرف اليهود والنصارى دينهم من قبل..

      ملاحظة/ اسم عائلتك يعكس شخصيتك..

  6. الله يفكنا من رجال الدين كافة .. والله ما هم الا مرتزقة لا يفقهون شيئاً من امرهم فكيف بأمور المسلمين .. لعنة الله وملائكته عليكم يا من شوهتم الدين .. ايعقل ان يتم تسطيح المجتمع بهذه الطريقة النجسة .. اشغال الناس بتوافه الأمور اصبح سمة تلازم مشائخنا القذرين بل انهم اصبحوا ينافسون الفنانين ولاعبي كرة القدم على الظهور الإعلامي الغير مفيد .. إلى مزبلة التاريخ يا مشائخ الاخوان والسلفية والشيعة بجميع طوائفهم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق