أنحاء الوطن

انهيار المفاوضات بين المملكة وإندونيسيا حول استقدام العمالة المنزلية بعد اجتماع وزيري البلدين اليوم بجدة

مها الشهري ـ جدة (أنحاء)

علمت (أنحاء) من مصدر مسؤول بفشل اللقاء الذي جمع وزير العمل المهندس عادل محمد فقيه، في جدة اليوم بنظيره الإندونيسي مهيمن إسكندر والذي كان مخصصا لعودة العمالة المنزلية الإندونيسية إلى المملكة..

.وأوضحت ذات المصادر أن وزير العمل السعودي خرج من الاجتماع غير راضي على الشروط التي فرضتها حكومة اندوينسيا الاستئناف استقدام العمالة المنزلية

يذكر ان أن من أبرز ملامح الاتفاقية التي تم مناقشتها اليوم كانت إلزام مستقدم العمالة بالتأمين الشامل للعاملة المنزلية، وكذلك فتح الحسابات البنكية للعمالة، لضمان حقوق الطرفين في حال عدم دفع الرواتب، أو تعرض العمالة لأي مشاكل أو عنف من قبل الكفيل كما تضمنت حماية حقوق الكفيل أيضاً في حال رفض العامل العمل أو الهرب أو المرض

الوسوم

مقالات ذات صلة

‫8 تعليقات

  1. شكرا لوزير العمل على عدم الرضوخ لمتطلباتهم دون الإلتزام بحماية حقوق رب العمل … الجالية الأندونيسية هم من أفضل الجنسيات هم والفلبين ولكن لا يجب الخنوع لمتطلبات غير منصفة.
    تحية للوزير

  2. الاندونيسيين شعب طيب ومسالم لكن سوء المعامله التى وجدوها هنا هي التى جعلتهم يحتاطون ويتعاملون معنا هكذا
    والدليل العماله في دول الخليج ما زالت مستمره

  3. الوزير طال عمره وقدس الله سره في قصره ٢٠ شغالة وماعنده مشكلة يتفق او يختلف مع نظيره .. المتضرر الأكبر الشعب المسكين اللي يضطر للتعامل مع بعض الجنسيات المخيفة مثل الأفارقة وغيرهم وهو من الخوف على بيته وعياله ينام بعين وحدة

  4. انا ارى انه من حق العامل فتح حساب بنكي وهذا يضمن الحق لكلا الطرفين لتوثيق دفع الراتب من قبل الكفيل واستلامه من قبل العامل … اما بالنسبه لتأمين شامل يطلبون الله حنا يالله نداوي اعمارنا .

  5. الشروط اعتقد انها انسانية ومنطقية سواء بفتح حساب او بتأمين صحي فهو من حق الخادمة الاندونيسية ان تعامل معاملة الموظف المستقدم وليس كمعاملة العبيد كالذي يحصل عندنا في السعودية ودول الخليج.

    بالمقابل يجب وضع شروط حازمة لردع العابثين من هذه العمالة يتم من خلالها حل مشاكل هذه العملاة مثل اهمال العمل والهرب والسرقة والاضرار الجسدية التي قد تحصل منهم كضرب الاطفال وغيره و اتلاف الاجهزة المنزلية فإلى الان لا يوجدقانون من قبل وزارة العمل الاندونيسية تحمى رب العمل وتعاقب العمالة المرسلة لنا .

    اتمنى ان يستطيع كلا من الاباء والامهات الاعتناء ببيوتهم بأنفسهم دون الحاجة للجوء لهذه العمالة التي فعلا تريحنا في حياتنا قليلا ولكن من وراء هذه الراحه مخاطر جمة قد تصل الى القتل وفقدان اشخاص اعزاء على قلوبنا .

  6. أزمة الشغالات مفتعلة من البداية
    والمستفيد شركات الاستقدام الجديدة
    مثل ما افتعلوا أزمة الهاتف الثابت
    ثم بدأو في بيع شرائح الجوال بعشرة آلاف ريال
    مافيا يا حبيبي مافيا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق