أنحاء العالم

الكويت تسقط القروض عن مواطنيها ومنحة 1000 دينار لكل مواطن

(أنحاء) – متابعات : –

أقرت اللجنة المالية في الكويت إسقاط فوائد قروض المواطنين, بموافقة حكومية، ووافقت الحكومة على تأسيس صندوق يدخل فيه من اقترض قبل مارس 2008 على ان تشتري الدين من البنك وتسقط الفائدة وتعيد جدولة القرض.

وقال رئيس اللجنة النائب يوسف الزلزلة انه تم الاتفاق بين اللجنة والحكومة على شراء أصل القروض لما قبل 30/3/2008 وإعادة جدولتها على المواطنين بلا فوائد.

وأضاف: ستقوم الدولة بشراء القروض قبل مارس 2008 وتسقط الفوائد المركبة وتعيد تقسيط القرض على المواطن بقسط ميسر ومنحة ألف لغير المستفيدين.

وقال عضو الكتلة النائب احمد لاري: “بحمد الله تم التوافق على معالجة مشكلة المقترضين قبل 30 مارس 2008”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. سياسة الحكومة عندنا ان يعيش المواطن في رفاهية مع الدين والأقساط وساهر والايجار والغلاء والرسوم والمعيشة وبصراحه نحسد انفسنا

  2. قسم بالله إنا أبطر شعب وغي نفس الوقت فقرانين تدرون ليه…. لأن العمد اللي ماسكي كل شي حرامية ولا المفروض نكون من الدول المتقدمة في كل شي وعندنا إعلام رايح وطي يصور للملك إنا بخير يعني يبدل الصورة الحقيقيه بصورة مزيفه والله إني مواطن سعودي بس لو أحصل وظيفه برى السعودية لسحب على أمها سيفون أي وطنيه يقولون عنها وإحنا رايحين في ديون وقروض ومخالفات الله لايوفقهم دوله نفطيه ولاكن اللي فوق هم اللي عايشين واللي تحت بس كل وأشرب وخل الديون كل دين ورى الثاني
    الحاله سارت ضنك ياريس عبدالله

  3. الحمد لله على كل حال

    المال والبنون زينة الحياة الدنيا

    لله الحمد عايشين في امن وامان لله الحمد

    ترى الكويت فيها من البلاوي مايعلمها الا الله

    وحنا شعب بصراحة مبذر بكل صراحة

    لانعرف نقدر النعمة التي جعلها الله لنا بل كفرنا بها برميها في الزباله وشراء المسكرات عرق المجاري والدخان والشيشه

    واذا جاك اربع ضيفان قلت علوم القبائل تروح تذبح اربع خرفان لك واحد خروف

    بلا علوم قبائل في معصية الله

    من المفروض ربع ذبيحة تكفيهم والي مايرضى عساه مارضي

    تاني شي القصور بعشرين الى مائة الف وللاسف لو تطلبه في شي لوجة الله قال ماعندي

    يكفينا الامان الي عايشين فيه

    ترى يجي زمن ينزع الامان ولا يفيد فيه المال ترى المال زايل لامحاله

    اطيعوا الله به

    نسال المولى القدير ان يغفر لنا خطاينا وذنوبنا امين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق