رياضة

سعودي يصارع الخيول مكبلا ويُدفن حيا بين الثلوج في القطب المتجمد الشمالي

(أنحاء) – جد ة :-

بنزلة برد حادة وخلع في الكتف اجتاز رائد الخداع البصري وألعاب خفة اليد النجم السعودي أحمد البايض أكبر تحديين في حياته، في أجواء مناخية تصل إلى 30 درجة تحت الصفر في القطب المتجمد شمال مملكة السويد.

وبكان البايض يعد العدة لمهمة انتحارية عبر حلقة فريدة من نوعها تذاع قريبًا عبر أحد البرامج الفضائية، واجه خلالها الموت في كل لحظة.

وتضاعف ذلك بشكل قياسي خلال التحدي الأول والذي تمثل في دفنه حيًا تحت ماء متجمد مع كتم أنفاسه لمدة تراوحت وصلت إلى 7 دقائق، ضاربًا بذلك رقمًا قياسيًا غير مسبوق.

وخرج من هذا التحدي القاتل بنزلة برد حادة وكاد أن يفارق الحياة إلا أن لطف الله كان معه وتلقى علاجًا عشبيًا سويديًا فريدًا من نوعه ليعود لصحته الطبيعية.

أما التحدي الثاني الذي صارع خلاله البايض حصانين جامحين وهو مكبل من يديه وساقيه، وقام الحصانان بجذبه في اتجاهين مختلفين بكل قوتهما في آن واحد.

وأراد البايض من خلال هذا التحدي القاتل اختبار قوة إرادته وتركيز قوته الجسدية لمنع الأذى عن نفسه، مع العلم أن الآدمي لا يمكنه أن يتحمل أكثر من 200 – 250 كيلو سحب للعضل وما زاد عن ذلك يؤدي إلى تقطيع جسده.

وفي هذا التحدي المميت تعرض البايض لخلع في كتفه تلقي له رعاية طبية.. وقد تم تصوير التحديين المميتين بالصوت والصورة.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق