اقتصاد

نطاقات.. يشعل الهند وحملات دبلوماسية وإعلامية تصف تطبيقة بالكارثة

(انحاء) ـ متابعات

ب

مع بدء تطبيق وزارة العمل لنظام “نطاقات” على المنشآت الصغيرة، بدأت الحملات الهندية الدبلوماسية والإعلامية بالتصاعد وصلت الى العزف على وتر العلاقات الودية بين البلدين لإرجاء تطبيق القرار.

في حين أفردت كثير من وسائل الإعلام المكتوبة للخطوات الدبلوماسية الجادة وذلك بعد ان أدرجت وزارة العمل اعتباراً من 13 مارس/آذار الجاري المنشآت الصغيرة التي يبلغ عدد العمالة فيها تسعة عمال فأقل، ضمن برنامج “نطاقات”.

وبحسب تقرير لـ (صحيفة الوطن) والتي تابعات أصداء تطبيق قرار “نطاقات” في وسائل الإعلام الهندية؛ ومن بين الحملات الدبلوماسية والإعلامية الهندية تلك التي أطلقها وزير هندي بارز مطالباً رئيس الوزراء الهندي بضرورة العزف على وتر العلاقات الودية بين البلدين لتشكيله خطراً محدقاً بعدد كبير من العمالة.

في حين حللت صحف أخرى سيناريوهات عودة عمالتها إلى البلاد وأثرها الكارثي على الاقتصاد.ولم تغب وسائل الإعلام المرئية عن الحدث؛ حيث خصص تلفزيون آسيا نيوز “حلقة حوار” التي تبث على مدار ساعة كاملة لمناقشة القرار عبر حوارات مع عدد من المسؤولين والخبراء الاقتصاديين والعمالة المقيمين في المملكة.

وافتتحت صحيفة ذا “إنديان أكسبريس” مقالاً بعبارة ساخرة “شكر لنطاقات”، أوردت فيه معاناة وقصة عدد من العمالة الذين أجبروا على العودة إلى بلادهم بعد تطبيق القرار.

 وعنونت صحيفة “ديكان هيرالد” خبرها بـ “قرار وزارة العمل السعودية أضر عمالتنا”، كاشفة أن 30 ألف هندي معرضون لخطر الترحيل في ظل قرارات وزارة العمل السعودية، وأكدت أن قرار نطاقات قد أثر على حاملي “التأشيرات الحرة” والعمالة غير النظامية بشكل رئيس.

ويهدف برنامج “نطاقات” الذي بدأ العمل به قبل أشهر إلى توطين العمالة (السعودة) في المملكة التي تعاني من أزمة بطالة تقدر بأكثر من 12 بالمئة. ويصنف برنامج نطاقات المنشآت في السعودية إلى أربعة نطاقات؛ الممتاز، الأخضر، الأصفر، والأحمر، حسب معدلات التوطين المحققة بتلك المنشآت بدءاً من الممتاز وانتهاءً بالأحمر على التوالي حسب نسبها.

صحيفة هندية عنونت خبرها الرئيسي بـ ” ملايين فرص العمل للهنود معرضة للخطر في السعودية ” – أنحاء

الوسوم

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

  1. خطوة جيدة ان يبدأ تطبيق العقوبات الآن و يجب ان تستمر و تطبق على جميع المنشآت و على جميع الوظائف خصوصاً القيادية التي يجب ان تكون حصراً على السعوديين لأننا لانعاني من نقص الكفاءات و لله الحمد فلدينا خريجين من جامعاتنا و لدينا مبتعثين في جميع التخصصات فلا حاجة لنا بمدراء اجانب
    ركزوا على المهن الفعلية و المهن المسجلة في الإقامات فهذه كارثة اخرى ياوزارة العمل

  2. الحين موالد المملكة وش ذنبهم من القرارات المفروض يتم الأستعانه بهم ووقف الأستقدام هم أولى بالعمل يعني واحد مولود بالمملكة لايعرف بلده ولم يسافر لها ويرحل كل ذنبه أنه يبي يعمل بالحلال لما يذهب للكفيل يقول له الخط أحمر لدي ويجب أستبعادك من البلد ويرحل وهو المولود في السعوديه وله فوق 30 سنه وأهله فوق 50 سنه بالسعوديه أخرتها يطرد من البلد التي ولد فيها

  3. سبحان الله وصلت شهرة نطاقات للهند وبدأو بالتدخل بشئوننا والله مهزلة مهزلة الحين انا اساند نطاقات رغم تضرري منها
    بالنسبة للمواليد فعلا يجب النظر اليهم نظرة خاصة فهم اخواننا

  4. والله يا جماعة نطاقات فله … انا اول ادور وظيفة والمدراء الاجانب يطردوني
    الحين الاجانب يتسابقون علي …. بس لمدة ثلاث شهور …وبعدها طالق بالثلاث
    اتمنى لو يفرضون على الشركات اللي تفصل بعد ثلاث شهور عقوبه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق