أنحاء العالم

أمريكا والأردن تدربان مسلحي المعارضة السورية بإقامة منطقة عازلة

3 (Copy)

أحمد صالح – (أنحاء) : ــ

ذكرت صحيفة “واشنطن بوست” الأميركية أن “الولايات المتحدة والأردن سرّعا من وتيرة تدريباتهما لقوات المعارضة السورية، التي قد تستخدم لإقامة منطقة عازلة على خط الحدود الجنوبية السورية”.
ونقلت الصحيفة عن مسؤولين أميركيين وأردنيين، أن “تدريب قوات المعارضة السورية تم توسيعه وتسريعه، مع تقدم هذه القوات في الجنوب وسيطرتهم على جزء من الحدود الأردنية – السورية بالقرب من مرتفعات الجولان”.
وقال مسؤولون أمنيون أردنيون أنه كان من المقرر استكمال تدريب نحو 3 آلاف من أفراد ما يعرف بـ”الجيش السوري الحر” بحلول نهاية يونيو المقبل، ولكنه تم تقديم الموعد إلى نهاية إبريل الجاري على ضوء الانتصارات التي حققها هذا الجيش على الحدود.
يشار إلى أن إقامة منطقة عازلة تهدف إلى تحويل المناطق التي يسيطر عليها “الجيش السوري الحر” إلى ملجأ دائم لآلاف الجنود المنشقين والنازحين المدنيين يمكن إيصال المساعدات “الإنسانية” إليها.
ويذكر أن أكثر من 470 ألف لاجئ سوري دخلوا إلى الأردن، ويتوقع مسؤولوا الأمم المتحدة أن يتجاوز عددهم المليون هذا العام.
ونقلت الصحيفة عن مسؤولين أميركيين وأردنيين تحذريهم من أن إقامة هذه المناطق لم تدخل حيز التنفيذ بعد، معددين لائحة من العوائق، من بينها رفض الولايات المتحدة وبعض شركائها الدوليين من تأمين تغطية جوية بهدف منع القوات الجوية السورية، من مهاجمة مواقع “للجيش الحر”.
وذكرت أنه من بين الخيارات المتاحة، أن يحاول أفراد “الجيش الحر” إقامة منطقة عازلة في مايو في الصحراء الجنوبية الشرقية على الحدود مع العراق والأردن، وهي منطقة لم تشهد معارك كثيرة خلال النزاع.
وأضافت أنه بعد شهرين من مايو القادم، قد يتقدم أفراد “الجيش الحر” باتجاه الغرب إلى جانب مدينة درعا.
ونقلت الصحيفة عن المسؤول في “الجيش الحر”، محمد الدمشقي، قوله إن “الجيش الحر سيكون جاهزاً لإدارة مناطق محررة في سورية والسيطرة عليها”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. يدربون صحوات خونه لينقلبوا على المجاهدين مثل مافعلوا مع العراق زمان

    والنتيجه العراق راح خرابه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق