ثقافة وفنون

أمر بإلقاء القبض على سعاد الشمري بعد وصف خطاب الداعيات بأنه ‘‘مختزل في الجنس’’

Suad-Al-Shammari

(أنحاء) – متابعات : –

قالت مصادر صحافية أنه صدر أمر بإلقاء القبض على الكاتبة سعاد الشمرى إثر وصف بعض الداعيات السعوديات بأن خطابهن مختزل بغريزة الجنس .

وبحسب موقع تواصل فأن عدد من الاشخاص تقدموا فى وقت سابق بدعوى لدى الجهات المختصة ضد الشمرى بسبب تصريحتها حول بعض الداعيات السعوديات , فى مداخلة هاتفية لها فى برنامج حراك فى حلقة كان عنوانها ( الداعيات ومقصلة الاعلام).

وقالت الشمري بأن أغلب الداعيات ” نساء تحت الوصاية الذكورية , وخطاب بعضهن مختزل بغريزة جنسية”.كما أشارت المصادر أن سعاد الشمرى توجد حالياً خارج البلاد .

الوسوم

مقالات ذات صلة

‫13 تعليقات

  1. كل حمار يبي يشتهر يتخذ من الدين واهله مطيه له ..!!

    لأ اعلم من السبب وراء ذالك..!؟

    هل هي عقده نفسيه يعانون منها او ماذا..!؟

  2. لماذا لم يلق القبض عن من وصف عضوات مجلس الشورى بالفساد والزنا!! لماذا لم يلق القبض عن من طعنوا في شرف الطبيبة السعودية التي أصيبت في احداث بوسطن!! لماذا لم يلق القبض عن من وصفوا الفتاتين اللتان شراركتا في الأولمبياد بأبشع وأقذر الأوصاف!! لماذا لم يلق القبض على من يكفرون الخلق جهاراً نهاراً .. معادلة ليست متكافئة ولن تتكافئ البته ما دام من يمسك بزمام الأمور أناس ذوي توجه إرهابي تكفيري

    1. طيب هذه ما صرحت ولا اتهمتهم بشرفهم ولا قذفتهم وغيرهم متروك لهم الحبل على الغارب لا حسيب ولا رقيب قذف وشتم لاي وحده طلع اسمها بالاعلام وكآن الاسم عورة والا كانه من كبائر الذنوب
      اما الجميع يتحاسب والا الجميع يترك. القانون يفترض ان ما فيه واسطات وكل من قذف بنات الناس بتويتر وغيرة يايجيب الاربعه شهود والا ينجلد ٨٠ جلدة ويشهر فيه

  3. اللهم يا ارحم الراحمين ان كنت تعلم ان هداية سعاد الشمري فيه خير للاسلام والمسلمين فاهدها وان كنت تعلم ان دمارها فيه خير للاسلام والمسلمين فدمرها
    يارب العالمين… اللهم امين

  4. قديما يقال اذا عرف السبب بطل العجب اما الان اذا عرف النسب بطل العجب بمان سعا د الشمري من شمر وشمر تنحدر من قاتل الحسين شمر ذو الجوشن اليهودي الفارسي لا غرابة في تهجمها على الاسلام والمسلمين اننا في عصر ينشط فيه اليهود المختفيين بيننا بستار اسلامي بنشاط عجيب واتفاق بين جميع اليهود المندسين في العالم الاسلامي والمسيحي لهدم الاسلام فاليحذر المسلمين وعلى خبراء التاريخ تتبع وكشف القابهم وفروعهم وبطونهم ولتسهيل المهمة هو دراسة القبائل العربية المتهودة فبل الاسلام التي لها تاريخ خطير في صدر الاسلام حتى اليوم فان كثير من عناصرها منافقون ويستعملون التقية مع المسلمين ولنبدء الدراسة الفبائل كالتالي حمير كندة قضاعة شمر هوارة مصمودة بهلولة مطير كتامة مديونة جراوة…..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق