هنا و هناك

الحبس لابن وزير مغربي سابق يصور أفلام إباحية مع ضحاياه

6 (Copy)

(أنحاء) – متابعات : ــ

ظهر “ابن وزير مغربي سابق” في أشرطة إباحية ، ابن الوزير الذي يملك شركة متخصصة في فحص السيارات بمدينة الرباط، وهو يستدرج ضحاياه إلى شقة مفروشة قبل أن يعمد إلى تثبيت كاميرا قبالة سرير النوم لتصوير مشاهد ممارسته الجنسية.

 وكان والده قد تقلد عدة حقائق وزارية وينتمي الى حزب ليبرالي بحسب تقارير مغاربية نشرت اليوم ، مؤكدة أن أباه شغل منصبا مهما اواخر سنة 1981، إضافة إلى وزارة عادية نهاية السبعينات.

كما تبين الأشرطة أن الضحايا كانوا يعرفون مسبقا بأنهم يخضعون للتصوير،  وابن الوزير البالغ من العمر حوالي 38 سنة، مارس الجنس مع مسؤولة تجارية، وعارضة أزياء بالرباط، قبل أن يتزوج ويقيم حفلاً حضره رئيس الحكومة وشخصيات سياسية.

وذكرت التقارير أن المتهم أكد في محاضر الاستماع إليه من قبل الشرطة القضائية بالرباط أن كاتبته الخاصة، والتي كانت تعمل بشركته هي من صورت المشاهد الخليعة داخل مكتبه للانتقام منه، بعدما تقدم بشكوى ضد زوجها الذي كان يعمل في الشركة نفسها، وأدانته المحكمة بالحبس النافذ ورفض التنازل له.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق