أنحاء العالم

أوباما “ساخراً” من منتقديه : لم أعد مسلماً اشتراكياً كما كنت في الماضي

2 (Copy)

أحمد صالح – متابعات – (أنحاء) : ــ

استغل الرئيس الأمريكي “باراك أوباما” الحفل السنوى لرابطة مراسلى البيت الأبيض لإطلاق بعض الدعابات ساخراً وقال إنه عندما نظر فى المرآة هذا العام وشاهد شعره الأبيض عرف أنه لم يعد الشاب الاشتراكى المسلم القوى، كما كان فى الماضى.

فى إشارة إلى انتقادات من أنصار الحزب الجمهورى بأنه اشتراكى والتشكيك فى وطنيته ، لأن اسمه الأوسط هو “حسين” ، فى إشارة إلى إسلامه.

وفى انتقاد لاذع للمتبرع الجمهوري الثري “شيلدون أدلسون” ، الذى أنفق 100 مليون دولار على الدعاية السلبية المناهضة لأوباما خلال حملته الرئاسية العام الماضى ، قال أوباما :”إن الأموال كان من الأفضل إنفاقها لشراء جزيرة يطلق عليها “نوباما” (لا لأوباما) أو عرض المبلغ عليه للانسحاب من السباق الرئاسى”.

وأضاف أوباما :”إنه كان سيفكر فى العرض لكنه لم يكن ليقبله” إلا أنه مازح قائلاً :”إنه متأكد أن زوجته كانت ستقبل به”، في حين ضحكت السيدة الأولى “ميشيل” من كلمات “أوباما”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. يا سلام على النقد المحترم وبشكل ظريف يجبر الطرف الآخر أن يتقبله باسما.. ليس كمثل البعض وخذ تقطيع في خلق الله…. تعلموا من الآخرين.. أليس كذلك يا قوم؟؟

  2. لديه موهبه خطابيه فريده من نوعها .. ردات فعله دائماً ما تكون صائبه ولا يقوم بها إلى شخص محنك ومحترف في هذا المجال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق