أنحاء الوطن

نشاط جديد لقطاع المقاولات بمسمى “منشآت المشاريع” لتسهيل الحصول على التأشيرات

9 (Copy)

(أنحاء) – متابعات : ــ

كشف وكيل وزارة العمل للشؤون العمالية، أن الوزارة استحدثت لقطاع المقاولات والتشييد والبناء نشاطا جديدا بمسمى “منشآت المشاريع” التي لها علاقة بعقود التأييد الحكومية بهدف تسهيل إجراءات تلك المشاريع التي لها خصوصية مهمة تسهم في دعم العجلة الاقتصادية في المملكة.

وأضاف أحمد الحميدان، خلال لقاء عقدته غرفة الشرقية بمقرها الرئيسي بالدمام اليوم، أن النشاط الجديد يفصل نشاط البناء والتشييد ومقاولات النظافة والصيانة والتشغيل الخاصة بالمشاريع المدعومة بعقود حكومية.

وأوضح الحميدان، أن نشاط “منشآت المشاريع” يسهم في تسهيل إجراءات الحصول على التأشيرات وعدم تأثر نطاق المنشأة الرئيسية بنطاق منشأة المشاريع إضافة إلى تجديد رخص العمل بمرونة وضبط آلية العمل (مثل نقل خدمات العمالة) بما يتناسب مع طبيعة المشاريع.

الوسوم

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. وزير العمل سابقا أكد وشدد على لا إستثناء على جميع المنشآت… ونحن وغيرنا كتب وحذر من تعثر المشاريع الحيوية بإرتباط نظام نطاقات بالمنشآت.. وذكرنا بوجوب عمل دراسة شاملة لخروج بنظام يكون تحت مظلة مفهوم “لا ضرر ولا ضرار” ولكن معاليه كان مصر على موقفه… والآن ظهرت آلية جديدة للحد من سلبيات نظام نطاقات على المشاريع الحيوية والهامة…. ولهذا يجب على كل مسؤول أن ينظر للأمور بنظرة شمولية وتحت دراسة مستفيضة وبعدها الخروج بالنتائج والتوصيات التي تكون على شكل عدة حلول ويتم إختيار أمثل الحلول بحيث تكون متوازنة ومعالجة للمشكلة من جذورها.. بمعنى الحلول الوقتية “المؤقتة” فهي غير ناجعة ومكلفة في نفس الوقت بكل المقاييس من حيث المال والجهد والوقت… والله أعلم،،،،

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق