أنحاء العالم

إيران ترسل 10 ألاف مقاتل الى سوريا لحماية المراقد الشيعية

الشيعية

(أنحاء) – وكالات : –

نظم الحرس الثوري الإيراني، تجمعاً كبيراً، ليل أمس الاثنين، ضم أكثر من عشرة آلاف من قوات التعبئة الإسلامية (الباسيج)، بهدف إرسالهم إلى سوريا والقتال دفاعاً عن المراقد الدينية، وعن الجولان.

وبثت وكالة أنباء “فارس” التابعة للحرس الثوري الإيراني صوراً، اليوم الثلاثاء، عن التجمع الذي قالت إنه جرى الليلة الماضية في استاديوم الشهيد شيرودي بطهران. وأشارت إلى أن قوات باسم “مدافعي الحرم” ستتوجه إلى مرتفعات الجولان من جهة، وللدفاع عن المراقد الدينية في سوريا من جهة أخرى.

وظهر في الصور التي رفعها المتطوعون عدد من القتلى الذين سقطوا في سوريا. وكتب على كل صورة “مدافع الحرم” حملت أسماء تشير إلى أنهم إيرانيون.

كما حضر التجمع الكبير القائد البارز العميد سعيد قاسمي، الذي يمتلك تجارب كبيرة في حرب العصابات، من خلال مشاركته في فصول الحرب العراقية، خصوصاً عمليات المرصاد في مواجهة هجوم واسع شنته قوات تابعة لمنظمة مجاهدي خلق المعارضة العام 1988.

يذكر أن إيران تنفي باستمرار إرسالها مقاتلين إلى سوريا للدفاع عن نظام الرئيس بشار الأسد، لكنها تعترف بتواجد مستشارين من الحرس الثوري. كما تخفي استعدادها للقتال إلى جانب الأسد في أي حرب تندلع مع إسرائيل.

الوسوم

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. عيني عينك ايران ترسل 10 الف ابن متعه للمسادح الشيعيه واهل السنه يتفرجون على ذبح اخوتهم السنه هههههههههههه

    تبايعنا بالعينه واخذنا اذناب البقر فسلط الله علينا ذلا يبدأ من الروافض وانتهائا باللبراليين الذين والسبب هو تقبل المسئولين لهاتين الفرقتين الضالتين .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق