أنحاء العالم

وزير الخارجية الإيراني يدعو إلى إزالة سوء الفهم بين “طهران” و”الرياض”

علي أكبر صالحي

(أنحاء) – وكالات : ــ

اعتبر وزير الخارجية الإيرانية علي أكبر صالحي أن هناك “بعضًا من سوء الفهم” بين طهران والرياض، داعيًا إلى إزالته ضمن مسار وأسلوب صحيحين.

وتطرق “صالحي”، خلال استقباله أمس الأحد سفير السعودية في طهران عباس محمد الكلابي، بمناسبة اختتام مهامه بالعاصمة الإيرانية، إلى توطيد العلاقات بين البلدين في مختلف المراحل، خاصة المرحلة الراهنة، وشدد على أهمية مواصلة اللقاءات والمشاورات بين مسؤولي البلدين لتسوية القضايا بين الجانبين، بحسب ما ذكرته وكالة “فارس” الإيرانية للأنباء.

وأشار “صالحي” خلال اللقاء إلى وجود “بعض حالات سوء الفهم في العلاقات بين إيران والسعودية”، داعيًا إلى إزالتها ضمن مسار وأسلوب صحيحين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. لايوجد سوء فهم بين السعودية وإ يران بل يوجد حسن فهم وهو أن إيران تشن حربا غير معلنة على العالم العربي للهيمنة عليه وانها تذكي التوتر الطائفي وتجند لها أنصار من العرب الشيعة ليكونو مخلب قط لاهدافها التوسعية وانها تعتبر السعودية أكبر عائق امام مشروعها السلطوي للسيطرة على بلاد العرب وهذا هو سبب إستهدافها للسعودية ,

  2. القادة الإيرانيون ليسو رجال حرب بل رجال دسائس ومكائد ومثال للثوريين المخادعين الذين يبررون العنف بالأكاذيب والخرافات لغرض الوصول لاهدافهم , ايران هي دولة الشر ومصدر القلاقل والنزاعات في المنطقة ولابد من قطع العلاقات معها وعزلها والتعامل معها بحزم وقوة لتقف عند حدها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق