هنا و هناك

طفل يمني يهدي معلمته زجاجة من ‘‘البول’’ انتقاما منها بعد ضربه

2 (Copy)

(أنحاء) – متابعات : –

قابل طالب يمني , في المرحلة الابتدائية ,جميل معلمته التي تفانت في تعليمه بإهانتها والسخرية منها، بأن قدَّم لها “بوله” على أنه مشروب الشعير.

وقالت صحيفة “الراي” اليمنية: ما إن انتهى العام الدراسي الأسبوع الماضي في اليمن حتى أسرع ياسين، عشرة أعوام، أحد الطلاب في المرحلة الابتدائية، بإهداء معلمته “حنان. ق” هدية عبارة عن عصير الشعير في قنينة زجاجية جميلة من صنع أمه.

ونقلت الصحيفة عن شهود عيان من الطلاب أن المعلمة، التي سبق لها تذوق المشروب اللذيذ من يد أم ياسين سارعت بشكره، وتناولت الزجاجة وشربت لتتقيأ على الفور صائحة: “بول يا ياسين.. بول يا ياسين” بينما فر ياسين هارباً من أمامها ليحتمي بمديرة المدرسة.

طفل العاشرة برر فعلته بأن المعلمة سبق أن ضربته على خده قبيل نهاية العام الدراسي، وجعلت زملاءه يضحكون عليه، فصمم على الانتقام منها بوضع خطة على طريقته الصبيانية.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. اعتقد ان طريقته ممتازه للتنفيس عن غضبه من المدرسة افضل من انه يبقا حاقد عليها وتصيبة اضطرابات نفسية في الكبر

  2. مهما كان المدرسة ما تستاهل مثل هذه المعاملة من هذا الطفل.. أكيد أهله أعطوه الفكرة اللعينة هذه… وأنا أجزم حينما يكبر قليلا سوف يندم شديد الندم على فعلته هذه مع معلمته ومربيته في نفس الوقت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق