أنحاء الوطن

وزير العمل يرحب بأبحاث خبير سعودي لدعم جهود وزارته في التوظيف

45676666623

(أنحاء) – جدة :

رحًب وزير العمل المهندس عادل فقيه، بالمهندس عبد العزيز بن محمد العواد الخبير السعودي في قطاع التدريب الأهلي، للمشاركة ضمن جهود الوزارة في عملها على تهيئة مخرجات التعليم مع سوق العمل والقضاء على البطالة.

جاء ذلك في خطاب تسلمه المهندس العواد من وزير العمل بعد إهدائه ورقة علمية أعدها وقدمها العواد في الملتقى الدولي الثاني لتكامل مخرجات التعليم مع سوق العمل في القطاع العام والخاص بجامعة البلقاء في العاصمة الأردنية عمان والتي جاءت بعنوان “تجارب ناجحة في القضاء على البطالة”، مثمنا الوزير في خطابه، مشاركة العواد لوزارة العمل في طرح المواضيع الهامة.

من جانبه، ثمن خالد بن محمد العتيبي، أمين عام مجلس الغرف التجارية السعودية جهود المهندس عبد العزيز العواد في جهوده الداعمة للقطاع الخاص والاقتصاد الوطني، مشيدا في خطاب تسلمه العواد بورقة العمل كجهد علمي وعملي داعم لقطاعي التعليم والتوظيف.

54687777
ضوئية من خطاب الوزير الموجه للعواد

وكانت الورقة العلمية التي أعدها المهندس عبد العزيز العواد وهو نائب رئيس اللجنة الوطنية للتدريب ورئيس لجنة مراكز التدريب الأهلية وعضو لجنة الموارد البشرية بغرفة الرياض، قد شددت على ضرورة إيجاد توافق بين مخرجات أنظمة التعليم والتدريب والاحتياجات الفعلية في سوق العمل، للتخلص من الإشكالات الآنية في قطاعي العمل والتعليم في السعودية، تحقيقا لإستراتيجية توطين الوظائف والتخلص من نسب البطالة بين المواطنين.

ودعت ورقة العمل، إلى ضرورة الاسترشاد برأي القطاع الخاص عند وضع استراتيجيات التعليم والتدريب المستقبلية، حتى لا توضع مناهج التعليم والتدريب وطرائقها بمعزل عن الاحتياجات الفعلية في سوق العمل.

كما نادت بالعناية ببرامج التدريب الأهلي داخليا، والاستفادة من برامج الابتعاث وتبادل الخبرات مع الدول المتقدمة في هذا المال. فضلا عن ضرورة تحديد جهة مركزية متخصصة تركز مهامها على التخطيط للتعليم والتدريب في ضوء احتياجات سوق العمل.

وطالبت بأهمية وجود جهة مركزية رقابية لمتابعة أداء التعليم والتدريب ومنجزاتهما في ضوء استراتيجيات المملكة الخاصة بخطط التنمية الاقتصادية والبشرية واحتياجات سوق العمل.

وأوصت الورقة بضبط تدفق العمالة الوافدة من الخارج، وتنفيذ استراتيجيات التوطين بمشاركة فاعلة من مخرجات مؤسسات التدريب الأهلي، إلى جانب مراقبة تفعيل برنامج “حافز” وتوثيق التعاون بينه وبين القطاع الخاص لتحقيق برامج التوطين وفقا للاستراتيجيات الموضوعة.

وكان المهندس العواد قال في ورقة العمل:”  التدريب الأهلي يلعب دورا هاما في تخريج الكوادر الفنية، كما يعمل كمساند للمؤسسة العامة للتدريب الفني الحكومية، وأن الواقع يبين زيادة طردية في عدد الدارسين والدارسات، إذ تزايدت رغبة الكثير من الشباب والشابات في استغلال ما يقدمه من حقائب تدريبية وشهادات تعينهم على دخول المجالات العملية”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. أنا إتفق مع المهندس عبد العزيز العواد بضرورة الإسترشاد برأي القطاع الخاص عند وضع إستراتيجيات التعليم والتدريب المستقبلية
    ما شاء الله موضوع هام من شخصية محترمة ومعروفة في سوق التدريب والتعليم ونتمنى المزيد من هذه المواضيع الهادفة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق