اقتصاد

الصندوق الاجتماعي : برنامج جديد يمنح المطلقات والأيتام 80 ألف لإنشاء مشاريع صغيرة

وزارة الشؤون الاجتماعية

(أنحاء) – متابعات : ــ

وجه وزير الشؤون الاجتماعية، رئيس مجلس إدارة الصندوق الخيري الاجتماعي، الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين بإطلاق مبادرة جديدة، تمنح السيدات المطلقات والمهجورات والايتام ومن في حكمهن وهن المسجلات في الضمان الاجتماعي والجمعيات الخيرية والمفرج عنهم من السجون 80 ألف ريال لإنشاء مشاريع صغير وتشجعيهن على العمل والانتاج.

وحسب مدير عام الصندوق عادل فرحات فإن المبادرة تهدف إلى مساعدة السيدات لتحسين مستواهن المعيشي والمساهمة في تحقيق معدلات نمو تشغيلية بالمشاريع الناشئة ودعم فرص نجاحها، لافتاً إلى أن المرحلة الأولى من المبادرة ستقتصر على الإناث ثم تعمم على الرجال من ذات الفئة المستهدفة في مرحلة لاحقة ، وذلك حسب “عكاظ”.

وكشف فرحات أنه يجري حالياً وضع اللمسات الأخيرة للمبادرة التي تحمل مسمى التدريب المنتهي بفرصة عمل حر، والذي يعد من أحدث وأكبر البرامج الموجهة التي ينفذها الصندوق لمساعدة الأسر العاملة والمنتجة ودعمها وتحويلها إلى منافس قوي في السوق، لافتاً إلى اعتبار الستة أشهر الاولى كتقييم للتجربة أولي يليه تقييم لاحق بعد مرور سنة، ومن ثم ينظر إما في رفع قيمة الدعم أو تركه مفتوحا بلا حد، وذلك وفق مجموعة معايير بناء على النتائج المتحققة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. تكلمتم عن المنح الداخليه من قبل الصندوق الخيري
    وذهبنا ثم ارسلونا الى الضمان واعطونا ورقه كي نذهب الى احد الجامعات المحدده من قبلكم
    رحنا لجامعة الملك سعود بالورقه قالوا ان ماعندهم علم بالموضوع
    وجامعة الامام برغم اننا رحنا ماطلع قبولي من ضمن التقديم الموحد
    حسب تصريحكم السابق ان المنح الداخليه تحق بشروط
    وهذا انا تحققت عندي كل الشروط بانواعها ومع هذا خيبتم املي بالرفض
    اذا كان سبب الرفض هو عدم توفر مقاعد مثل ماذكرتم
    انا على اسعداد اشتري مقعدي!؟ او اوقف في القاعة طيلة ايام المحاضرات

    ماعرف فيه احد تقدم غيري ورفضوه؟؟
    بس بتأكد هل قبولهم حقيقي!؟
    اشك

    المشكله انهم كلفوا على هذه الفئه مالايطيقون يعني مايكفي ظروفهم المعيشيه الصعبه تزيدونها من الطين بله؟
    من الصندوق الخيري للضمان لثلاث جامعات
    بالنهايه نكتشف انه كلام مجرد كلام
    اتمنى اذا فيه احد قوبل حقيقه يبلغنا

  2. فيه وحدة في بريدة لا تستحق الضمان الاجتماعي لانه تزوجت من رجل يماني الجنسيه ولم يقم بالضافتها في كرت العاىله لكي يصرف لها الضمان وتدرس على حساب الدوله لتكمل دراستها بالتمريض لماذا هذا هل يعقل هذا التصرف …….

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق