اقتصاد

“العمل” تنتظر الرد الإندونيسي حول عودة العمالة المنزلية

خادمة

(أنحاء) – متابعات : ــ

ذكرت مصادر مطلعة في قطاع الاستقدام أن المفاوضات مع الجانب الأندونيسي لا تزال جارية ، موضحة ان هناك بعض العوائق التي قد تؤخر استئناف الاستقدام في الوقت الحالي ،حيث قامت وزارة العمل بمخاطبة الجانب الأندونيسي الأسبوع الماضي لمعرفة موقفهم حيال الاتفاقية وكذلك طلب اجتماع معهم.

وأضافت أن أسباب التأخير تعود إلى وجود بعض النواقص بمتطلبات الاستقدام من الجانب الأندونيسي إضافة إلى انشغال الحكومة الاندونيسية في الانتخابات المقبلة ، وذلك حسب “اليوم”.

وأشارت إلى ان اتفاقية العمالة الأندونيسية نصت على عدد من البنود تعمل على ضمان حقوق الطرفين منها « إخضاع العمالة المنزلية للتأمين الشامل لضمان إلزام مستقدم العمالة حال عدم دفع الرواتب، أو تعرض العمالة لأي مشاكل أو عنف من قبل الكفيل، وكذلك حماية حقوق الكفيل في حال رفض العمل أو الهرب أو المرض، وكذلك عودة الجثامين في حالة الوفاة وتحمل كافة التكاليف الناتجة عن أي مخالفة لبنود العقد المبرم بين الطرفين وفتح الحسابات البنكية للعمالة مما سيحقق الحماية المثلى للعمالة الإندونيسية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. ودي يضيفون السعوديون شرط في العقد بالاضافة إلى شروط حكومة اندونيسيا ….
    لابد أن تعمل الخادمة مدة ٥ سنوات دون أن يتحمل الكفيل قيمة تذكرة الذهاب و العودة ، و بعد مضي خمس سنوات يحق للعاملة تذكرة ذهاب و عودة كل سنتان.
    ترا حنا نبي عاملة مهوب زوجة.

  2. فيه حلول
    1- ان تكون العاملة ذات خلق ودين وتجرى عليها اختبارات تثبت انها تدرك اسس التربية
    2- قبل ارسال الخادمة او العاملة تطلع على مناهج تربوية تختص بالاسرة والطفل
    3- ان يكون الكفيل وزوجته لا ينظرون اليها نظرة شك وريبة مما يتولد العنف في المستقبل
    4- توفير بيئة صحيه لها ولا تعامل وكأنها شيء مستحقر
    5- عدم الضغط عليها بما لا تطيقه وغالبا تبدأ المشاكل من المردود المادي بحيث تعتقد الزوجة ان التكليف الشاق عليها يحلل راتبها
    6- ان تتعلم الخادمة الخلفية الثقافيه في المجتمع السعودي حتى في حال حضورها تعلم ما تفعل
    7- المراقبة بإستمرار للخادمة مطلب ضروري والتشكيك في النوايا يولد الكراهية والعداوة ولذلك على الطرفين ان يكونا وسطيين كفاية
    8-يجب معرفة اسباب هروب العاملات ومن خلال السبب نستطيع الحد من هذه المشكلة
    ملاحظة مهمة
    على كلا الطرفين ان تبدأ العلاقة بينهما بصورة مليئة بالثقة وفي حال فشلت اما التسوية او الترحيل وفكرة الاستقدام من جديد يجب ان تلغى
    التفكير في صناعة روبوتات اعتقد هو الحل المثالي والتعاقد من شركة يابانية مختصة امر ضروري ولابد ان يكون المبرمج سعودي مختص هذا هو الحل الامثل

  3. اتمنى ان لا تحل مشكلة الاستقدام من اندونيسيا حباً للشعب الاندونيسي الطيب ، للأسف لا توجد قوانين تنصف الضعيف وقصص الاغتصاب والتعذيب والانتحار كثيرة ، الخادمة تعتبر عند البعض من ما ملكت الايمان بالاضافة الى تشويه صورة شعب بإكمله واتهامه بالسحر والشعوذة يا حكومة اندونيسيا هناك مثل عندنا يقول (خلك بعيد حبك يزيد) . ثم ان لديكم دول قريبة وغنية مثل ماليزيا وسنغافورة وكوريا الجنوبية والله اني لكم ناصح امين .

  4. من اندونيسيا لا يمكن الاستقدام العاملة المنزلية و من ثايلند و من اثيوبيا و من الهند و من النيبال و من بنقلادش و من باكستان ومن مصر ومن اليمن و من المغرب . و دول اخرى لا اعرفها !! ترى ما السبب ؟ هل المشكلة فينا ( السعوديين) نحتاج الى من يحمل ( خصوصية ) تناسب ( خصوصيتنا ) لا نجدها في هذه الدول ام ان هذه الدول لا تريد ان تصدر عاملاتها لنا ؟
    عدا ثايلند التي بسبب عدد من المجرمين لا يتجاوز عدد أصابع اليد يمنع السفر اليه والاستقدام منه ، و الا بقية الدول لا تريد ان توفد عمالتها النسائية إلينا و السبب ( مجهووول ) اليس كذلك ؟
    لتنتظر الوزارة الموقرة رد الجانب الأندونيسي و ليحترق اصحاب الحاجة الماسة من العجزة و المعاقين و الموظفين و الموظفات بدلا من فتح منافد اخرى و لتكن أزمة تضاف الى أزمات يعاني منها كل ذي حاجة و الله المستعان .!!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق