أنحاء الوطن

أسرة ماجد الدوسري : ادعاء الصحة برفض “ماجد ورنا” العلاج افتراء وتلاعب بالحقائق

(أنحاء) – متابعات : ــ

اتهمت أسرة الفقيد ماجد الدوسري – مريض السمنة – الذي توفى في مجمع الدمام الطبي عقب مكوث دام 25 شهراً، وزارة الصحة بالإهمال والتقصير، لتجاوزها الأمر السامي الكريم القاضي بعلاج ماجد ورنا في مستشفى كليفلاند بأمريكا.

وقالت أسرة ماجد : “إن اتهام بيان وزارة الصحة الموجه ضد “ماجد ورنا” برفض العلاج ليس إلا افتراء وتلاعب بالحقائق ومحاولة جلية لاحتواء الرأي العام” ، وذلك حسب “الشرق”.

وأضافت الأسرة : “إن بقاء ماجد عامين كاملين وشهر في المستشفى دون حلول طبية ومعالجة لما تقتضيه حالته شاهد على تقصير وزارة الصحة، فماذا يمكن أن يُستدل بهذين الحولين الكاملين، كما أنها مسؤولة عن تأزم وضع ماجد الصحي”.

وطالبت أسرة الفقيد بفتح تحقيقٍ شامل مع وزارة الصحة في قضية وفاة ماجد الدوسري وفي ما تم تقديمه له من رعاية وخدمات طبية، وذلك بواسطة جهات محايدة، لافتةً إلى أنها ستقدم دعوى قضائية لدى جهات الاختصاص ضد وزارة الصحة وسنتهمها بالإهمال والتقصير وارتكاب عدد من الأخطاء الطبية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. حسبى الله ونعم الوكيل ,,,,,,,,,,,,,,

    اللهم ارحمه رحمه واسعه من عندك واسكنه الفردوس يالله

    هذه رسالة منى الى كل ظالم ,,,,,,,,,,,,

    كثرت الفساد والافساد فى الارض يزيق من بداخلها من العذاب ما الله به عليم فكيف من هم ببخارجها
    فيا اخى الظالم اذا كنت تعلم انك ظالم فهذه مصيبة تب وارجع الى الله فالباب ما زال مفتوحا و رد المظالم الى اصحابها
    اما اذا لم تكن تعلم فاعلم انك تساعد على نشر ما له صلة بضرر البشرية باى وسيله كانت فانت سوف تتحمل اوزار كل من استدل بافكارك او ………………………………………………………….

    وهذه مصيبتان

    فيا ايها الاخوان فى كل هامكان فى العالم اخلصوا نياتكم الى الله وشدوا على بعضكم البعض
    ولا انسى قول المولى (………..ومن احياها فكانما احيا الناس جميعا………..) فانت انت نعم انت المسوؤل عن كل وسبلة كانت يمكن ان تنتفع بها البشريه

    ولذلك فلن ولن تتقدم الامة المسلمة اليوم على الامم الخرى بل على العكس تماما

    لانها امة اصبحت ظالمة متظلمة مستظلمة تستظل بكل ما هو خبيث بسبب ارتكابها الكبائر على مستوى الفرد والجماعة

    والسلام على من اتبع الهدى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق