ثقافة وفنون

الإفراج عن المحتسب المعترض على تواجد شاعرة تونسية بمنصة “سوق عكاظ”

5

(أنحاء) – متابعات : ــ

أفرج اليوم عن المحتسب عبدالله عسيري بعد إيقافه مساء أمس إثر اعتراضه على إلقاء شاعرة تونسية لقصائدها أمام الرجال في سوق عكاظ بالطائف.

وأشارت مصادر أن قرار الإفراج عن العسيري جاء بعد كفالة حضورية من أحد المقربين منه ، وذلك حسب “تواصل”.

وكان العسيري اعترض على إلقاء الشاعرة التونسية جميلة الماجري لقصائدها بسوق عكاظ أمام الرجال، في حين تدخل رجال الأمن والمنظمون بالمهرجان لإنهاء الموقف وإخراجه من المكان.

الوسوم

مقالات ذات صلة

‫9 تعليقات

  1. مراهقين تتلمذو على ايدي التكفيريين والصياح والنباح بأسم الدين والألفاظ القذرة ،،، كلامك عين العقل أخ عبدالله. تحيه

  2. يعنى والله العظيم اجدنى ياحبايب محرج فعلا عندما اكتب مثل هذا الطرح الدولى الكبيرلموضوع ضاحى خلفان وانظر الى موضوع الافراج عن محتسب الله يهديه بس يعنى هبط لمستوى ماله داعى اطلاقا شاعره ضيفه من تونس والقت قصيده فى مجال معروف انه لاولن ياتى اليه الا المثقفين والشعراء وغيرهم ماعلاقة الحسبه هنا لااعلم وان كان لها علاقه فما الداعى لتلك الزوبعه الفارغه-هل يوجد خمور رقص طبل زمر مالمشكله اذن لماذا تلقى مراه قصيده امام الرجال وهى ضيفه شاعره اتت خصيصا لانكم اعلنتم عن سوق عكاظ دوليا اهكذا تكون الحسبه-ولماذا لم تضعو اتشترطو بالسوق ولعقد اى ندوه شعريه او ثقافيه انها منفصله عن الرجال بالنسبه للنساء او من خلال الصاله والشاشه الكميوتريه وعلى الهواء مباشره وان لم تتحجب كمثل من يخرجن بالفضائيات مستحيل تاتى ضيفه شاعره من بلد لاتتحجب به ليتم تقديمها اعلاميا وهو محجبه لايعرفها اهلها ولابلادها ان كانت هى ام لا–نعم تلك من ضرورات اعلان اى دوله باستضافة مونديال او اى تجمع ثقافى وشعرى كسوق عكاظ وخلافه–ثم الا ترى ياحبيبى يالعسيرى انت وغيرك كيف ان اليوم اهل التحزب واللعب بالدين والمذهب قد دمرو واصبحو ملاحقون حتى من لم يدمرو ولم يفعلو شيئا هاهم متهمون حتى بلحاهم ودخولهم للصلاة بالمساجد—بسبب ماجرى ويجرى من صراع اممى كبير تلاعب فيه ادعياء الدين ديموقراطيا وحزبيا فسقطو وانهارو–هل هذا توقيت سليم للاستفزاز–

    -انظرو للرد المطول على ضاحى خلفان فهل هنا الاهم ام متابعة شاعره تلقى قصيده وحسبه وايقاف واطلاق سراح–ماتلك المهزله التى يجب ان يترفع عنها اولو الاحلام والنهى والحسبه–فالعبو والا ستجدون مشقات ومضايقات كبرى–لستم اوصياء على الناس دون مرجعيه تشريعيه معلنه—

    وساضع لكم التعليق والرد على ضاحى خلفان هنا اسفل لمن اراد الاستزاده—

    الاقتباس-

    مو قلنا لكم اللعبه السياسيه والصراع وحقوق الانسان ترفض قطعيا وبموجب القانون الدولى الاعتراف بالحكومى او الحزبى على راس العمل او تقاعد فلايعتبر من ضمن المجتمع المدنى الغير حكومى والمستقل نهائيا-نعم-

    والا فكيف يتم قياس ومدى ثقل صاحب التصريح او الموقف السياسى او الحقوقى هنا كيف ينظر المراقبين هنا للمعارضه السياسيه المستقله والغير حكوميه ولاينظرون اطلاقا بل لاتعترف الشرعيه الدوليه هنا بالموظف المدنى ولاالعسكرى ايضا بانه معارض سياسى مستقل وتمنع الحكومات من السماح باللعب هنا سياسيا وحقوقيا ايضا –وقد يقول البعض لماذا هذا المنع المجحف بحق الراى والتعبير والمعارضه السياسيه المستقله لماذا تمنع عن الموظف والعسكرى ودوليا بهذا الشكل الكبير-وبالطبع الجواب واضح ان المعارض او المعارضه الحزبيه او الحكوميه انما تنطلق هنا للعب دور اجرامى بحق المجتمع المدنى بحيث يتم القمع والتهميش للمعارضين الغير حكوميين والمستقلين ليبرز اللاعبون حكوميا وحزبيا هنا ومن خلال المال العام ومن ميزانيا ت الشعوب التى تبعثرها الحكومات والاحزاب فضائيا وانترنتيا لاتباعهم –فلو اردنا مثلا قياس مدة تاثير وقوة تصريح السيد ضاحى خلفان هنا -اول نقطه تجعل جميع المراقبين لايجهدو انفسهم للتعرف على اخلاقيات او شعور او احساس ضابط الامن الجنائى بدبى او غيره ايضا بدول اخرى من مسؤولين كبار عسكريين فالمراقبين والدول لديهم عسكريين كبار ايضا ارفع من ضاحى خلفان ولايلتفتون لتصريحاتهم انها تمثل معارضه سياسيه مهما صرحو كمعارضه سياسيه وهم حكوميين او حزبيين والامر هنا يعتبر عبث طفولى لااحد يعلم به سوى من هم بالداخل من العامه فقط ممن لايعلمون باصول اللعبه وتوازناتها—

    فتفضلو والاخ ضاحى خلفان لترو الوجه الاخر من الصراع الوجه الحقيقى والفعلى فمنذ بدات مسالة الكيماوى بسوريا وبغض النظر من فعلها فان هناك مواقف دوليه كبرى ومن خلال تلك المواقف اليوم يتبين للجميع وان من خلف الكواليس مع صناع القرار والمراقبين الدوليين وهنا الاهم لاشك للفرد وللحكومات والدول ولكل من يصرح بمثل هذا الصراع الكبير الثورى والحرب البارده والموصوف بانه ربيع عربى وماهو بربيع –نعم-
    فضاحى خلفان اخفى هنا دور حزب الاخوان فى اللعب بما يعرف يثورات الربيع العربى مع التنظيمات المسلحه والتى بقينا فترات طويله جدا والاعلام يدوشنا بتصريحات العراك بين النصره والقاعده ودولة مش عارف ايه الاسلاميه لعب حكومات ومخابرات واحزاب ومقاتلين تم احضارهم من افغانستان واحتواءهم اميركيا –

    فالان نرى وكانه يتصور ضاحى خلفان ان تراجع الدول بسبب تلك العصابات التى هى بسبب عدم تنظيمها الدقيق وبسبب تلاعب الدول بها كاذرع عسكريه او ارهابيه ايضا هنا ترفض الدول الغربيه تسليم السلطه بسوريا او بغيرها ايضا الى احزاب وجماعات دينيه عقب ماراه العالم اجمع من اعلان الخلافه بجامع ابن العاص وسقوط الحزب الاخوانى وقادته دوليا بلعبة ايديولوجيا-التمكين كما زعمو وهى –الخلافه—فكان الانهيار–ولن يقبل الغرب وليس ضاحى خلفان لابعودة حزب الاخوان ولااللعب مع التنظيمات والعصابات المسلحه لاباسم حزب ولاتنظيم وسيبقى الامر سرا حتى يتم سحق الجميع–
    نعم –
    لان السياسه والثورات والصراع لاتعرف سوى الجد والفعل وردود الفعل ومن لايحسبها مضبوط هنا يروح بخرايطها اليوم بلا ضاحى خلفان بلا لعب اطفال—

    وهنا سوف اضع لكم اقتباسا صغيرا ترون فيه الالحاح وليس البيان لابل انه الحاح دولى وترون هنا بالاقتباس حيث تعليق المايسترو الثائر الحق والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان القيادى المؤسسى المستقل والرقم الصعب فى صراع وحوار الحضارات والاديان والمذاهب والطوائف والثقافات والاقليات العالمى–محامى ضحايا سبتمبر -11-9 سبتمبر-وامين السر السيد-

    وليد الطلاسى-
    والموقف الاممى المبدئى وقبل حتى بان غى موون امين الامم المتحده وقد اعلن واصر والح على الرجوع للشرعيه الدوليه -اذن الموقف الروسى والصينى والايرانى اعلنو وبكل رعب وخوف امام ضربات الشرعيه الدوليه لنظام بشار اعلنو فورا —

    التخلى عن بشار الاسد وسوريا وبشكل معلن انهم عند الحرب هنا لاعلاقه لهم بسوريا وببشار الاسد وهو فى مواجهة الشرعيه الدوليه-وعندما اعلن الرئيس اوباما عدم رجوعه ولااهتمامه بالرجوع للشرعيه الدوليه هنا لعبت روسيا بوتين اللعبه ومعها الصين وايران بتهديد ورد فل عسكرى فى حال تم ضرب نظام بشار الاسد دون الرجوع للامم المتحده ومجلس الامن وهى لاشك الشرعيه الدوليه هنا–
    حسنا-
    فموقف الحكومات الكبرى هاهوترونه وقد قبلو بفكرة الرئيس بوتين وهى فكره جيده لاشك للتخلص من ضربة الخروج عن الشرعيه الدوليه وهذا ايضا يعتبر درس لروسيا والصين وايران اذن والتى انما خدعت الشيعه بكل اسف فى لعبة تعيين احمدى نجاد كثورى معين ولسنوات والثورى لايعين تعيين وهاهى ايران تدفع الثمن اليوم واعنى هنا قادة ايران لااعنى الشعوب والعامه–وان كانو يتحملون مع قادتهم بعضا من المسؤوليه ايضا لتركهم الطغاة يعبثون بهم فهل يوجد ثورى معين ياضاحى خلفان–وهل يقبلون الحكومات تصرحات معارضه سياسيه من ضاحى خلفان وهو معين من وزير داخلية هل يرون تعليقاته كمعارضه سياسيه ومستقله ولها ثقل–
    اطلاقا-
    بل يرونها اجرام حكومى يمنع المواطنين من حق المشاركه السياسيه المتعقله والمتزنه ايضا والتى هى على اسس سليمه بموجب القانون الدولى لان الحكومات والاحزاب اليوم هم اول واهم اسباب التردى الحاصل والقائم والجيوش هاهى اليوم فى مواجهة اجرام الاحزاب ومن يتلاعبون بالدين من الطغاة والمجرمين دوليا واقليميا ومحليا طائفيا ومذهبيا ودينيا ولعب حتى ملبرل لانه لاوجود لاحزاب فعليه ولاتداول للسلطه ولا انتخابات تعترف بها الاحزاب والشعوب وتقبل بنتائجها اليوم ولابشرعية ارقامها وانه السقوط للمنظومه الديموقراطيه مع الازمه الاقتصاديه العالميه والان سقوط حزب الاخوان وايديولوجية الحزب هنا وهى الخلافه هى اساس مايهتم به دول وحكومات وطغاة ومراقبى العالم ياخلفان وليس فلان ولاعلنتان–
    واما بشار الاسد فهو لاولن يستطيع البقاء الا فى حاله واحده وهى الغاء الشرعيه الدوليه لحق التدخل العسكرى ضد من يلتزم يتداول وتسليم السلطه باى بلد ديموقراطى كان بالعالم-وستبقى تلك اخطر امر يتمسك به ادعياء الاحزاب ايا كانو او حتى الجمعيات وغيرهم لانه بند وقانون دولى ملزم للشرعيه الدوليه واميركا ربطت بشار الاسد بالشرعيه الدوليه من خلال تداول السلطه وحق الاحتجاج والاعتصام الثورى على بشار الاسد وغيره لتسليم السلطه طوعا او كرها–وهنا يوجد قوانين وبروتوكولات دوليه كبرى وصراعات ايضا فالتغيير هنا سوف يمس الرئيس بوتين والصين وغيرهم انها تداول السلطه–والامر الان شرعيه دوليه–
    هاهم جميعا اذن وقد عادو للشرعيه الدوليه والجميع صاغرون–نعم مافى لعب—
    وقد جعلو بل واعتبرو فكرة الرئيس بوتين–وهو على فكره موقفه لصالح امته وبلاده جيد–وقد اعتبروه كمخرج اوبالاصح كمقترح يبحث فى مجلس الامن–فلن يستفيد من خوض الغرب اميركا وحلفاءها الضربات ضد نظام بشار وسوريا لاالشعب السورى ولا المعارضه والجيش الحر ايضا لان الدول هنا سوف تشارك وتتحكم بمسار الثوره لاشك وليس الجيش الحر ولاالمعارضه السوريه ايا كانت ولاالمنطقه ايضا فى حال خرجت الامور عن السيطره من روسيا او الصين او ايران فالشرعيه الدوليه هنا ترون ماتمثله من رعب للجميع ولذلك فقرارات الشرعيه الدوليه تجاه الاسد وسوريا وغيرها ايضا هى من يفكر ويحسب كل الحسابات قبل توجيه الضربه لانه ان تحرك اى نظام واى دوله هنا اثناء الضربه العسكريه من خلال الشرعيه الدوليه فسوف يتم سحقه ودولته وبلاده فورالاودون ادنى نقاش–ماذا والا فلو ان التحالف خارج مجلس الامن تم وقامو بتوجيه الضربه فسوف ندخل جميعا فى اتون حرب عالميه–من هنا يتبين للعالم وللجميع مواقف الكبار وليس بشار ولاخرطى ضاحى خلفان اللى زحفو حكومته الى روسيا ليقولو لااننا لسنا بامه اننا نراك الوفى ابن الوفى يابوتين المهم انتبه لنا ان قلبو الغرب–
    هاه-
    لاابشرك والجميع انظرو لمواقف اكبر من الحكومات والاحزاب انظرو لموقف المقرر الاممى السامى هنا بالاقتباس وهو موقف الالحاح وباكثر من تسعة بيانات كلها اصرار من القيادى الكبير للرجوع الى مجلس الامن والامم المتحده وقبل امين عام الامم المتحده بان غى موون والذى كونه يمثل الامم المتحده لابد ان يتخذ هذا الموقف مرغما انما المقرر الاممى السامى والمايسترو الكبير القيادى الثائر وامين السر السيد-
    وليد الطلاسى-
    انظرو كيف اتخذ الموقف منذ البدايه بالرجوع الى الشرعيه الدوليه-قبل روسيا والصين وغيرهم هاهو موقف المنتصر باصراع فعليا هنا خلف الكواليس ودوليا كمؤسسى اممى مستقل يمثل امه عربيه واسلاميه قادمه بعمق التشريعات والصراعات الدوليه-هاهو موقف المنتصر باتخاذ اقوى موقف مؤسسى وحقوقى مستقل دوليا–
    وليست روسيا ولابوتين من انقذ الموقف برغم الاحترام لموقف الرئيس بوتين-الا ان الصراع يمس ايضا روادى امة العرب والمسلمين بالمنطقه-والشرعيه الدوليه هى الحسم اذن اليوم وهى لن تقبل بان يبقى بشار يحكم سوريا لان الديموقراطيه هنا سوف تعتبر ديكتاتوريه ببقاء الحزب الاوحد يحكم ويورث بالجمهوريا وبالديموقراطيه وبموجب الشرعيه الدوليه بالطبع ترون جميعا انه لايمكن ان تقبل الشرعيه الدوليه بتمرير بقاء بشار الاسد حاكما ابديا لسوريا ولو قبل العالم اجمع وهو لن يقبل هنا اطلاقا العالم ان يتم عودة الديكتاتوريه من خلال قتل وقمع اهم بند ديموقراطى وهو حق الاحزاب فى تداول السلطه وحق الاحتجاجات والثورات وحق الاعتصامات الثوريه والفوضويه وغيرها–كل هذا تعرفه الشرعيه الدوليه جيدا وتعرف انه ستقوم حروب وثورات لارغام الحكام ثوريا على الرحيل وحق الاحزاب بتداول السلطه والشرعيه الدوليه هنا لزمه بالدعم الكامل بل وجلب من لايقوم بتسليم السلطه للمحاكه الجنائيه الدوليه بشار وغير بشار لم يعد الامر لاروسيا ولاقبلها اميركا انها الشرعيه الدوليه ياحبايب-
    اى نعم–
    وانظرو للمقتبس هنا سوف اضعه من لمسات المايسترو الكبير وحروف الماسيه وموقفه الارفع دوليا بما يمثله فعليا من منصب اممى سامى مؤسسى دولى ومستقل بحقوق الانسان بعد ان حاصر الجميع بالفيتو فلعبو خارج الشرعيه الدوليه ثم عادو لها صاغرين برغم افلام الاكشنه بعرض ماطرحته روسيا لمجلس الامن-فعادو اذن للشرعيه الدوليه–والا لوجدتم الحرب بالمنطقه وقد اشتعلت وقد اقحمونا بها جميعا حتى اسرائيل ايضا لن تسلم-وهذا مادعا الغرب للتوقف-انها الشرعيه الدوليه التى تحمى الجميع هنا وليس التحالف خارج اطار الشرعيه الدوليه–
    فلا مكان لبشار ياخلفان تقول اخلاق او شخص او غيره الشرعيه الدوليه هنا هى الفصل ياسى خلفان وفوق رغبات الدول جميعا وليس خلفان —
    وقبل لااضع لكم المقتبس البسيط –اعلمو ان اطالة الكتابه هنا او غير هنا انما هى لايصال الفكره بجوانب اخرى لابد من كتابتها لكى لاتاتى اسئله من المتابعين فتاخذ الموضوع الى ابعاد اخرى معروف انها تخرج بعيدا عن ايضاح مايجرى بالصراع–ولذلك ترون قلة الاسئله لاكتمال الفكره المراد ايصالها ولو انه التزمنا بسطرين فالاسئله سوف تاخذ ابعاد لايستفيد منها احد فلسنا فى منتديات اجتماعيه هنا بل صراعات ثوريه وسياسيه وحقوقيه وايديولوجيه وامميه ودوليه وفوضى خلاقه والان دمويه ومدمره مع ثورات جياع وفوضى سقوط الديموقراطيه ومنظومتها وشرعيتها —
    اها مع كل التحايا وسيتم وضع الاقتباس هنا—

    الاقتباس من البيان الدولى من خلال رد وتعليق القيادى الكبير على وزير خارجية الولايات المتحده الامريكيه-السيد-جون كيرى-

    تعليق من المايسترو الكبيروالمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان-الرمزو الثائر الحق -امين السر وقائد صراع وحوار الحضارات والاديان والمذاهب والطوائف والثقافات والاقليات الاممى المستقل السيد-
    وليد الطلاسى—–
    فى بداية الاحداث وقبل بان غى موون شخصيا–وقبل الدول ايضا جميعا-بالالتزام بالرجوع للشرعيه الدوليه–بل كيف ترون هنا انه يعتبر اول من طالب بفرض حظر الطيران لعدم ضرب الشعب السورى جويا وهاانتم ترون الاعلام يرددون نفس الطرح انما متاخرين جدا امام هذا الموقف——————–بالاقتباس التالى———–

    والا لماذا نلح على الشرعيه الدوليه اذن لضرب النظام بسوريا لانه لاولن يرفع عينه بالشرعيه الدوليه هنا اى جهه كانت ولاايران ولاغيرها الا والمصير معروف حتى لدول اكبر من ايران ايضا كروسيا والصين وغيرهم–فالشرعيه الدوليه هنا حاسمه بكل الاحوال واما التفرد خارج اطار الشرعيه الدوليه خاصه وانه لم يتم الاعلان عن الفشل فى اتخاذ قرار موحد بسوريا بل الاداره الاميكيه استبقت الجميع بعدم الحاجه لمجلس الامن والعوده للشرعيه الدوليه وان كان الامر هام لتوازنات القوى هنا الا انه طالما لم يتم حساب امة العرب والمسلمين رموز وكبار الامه وروادها التاريخيين ومطلوب ننتظر اراء الكونغرس والعالم كذلك –

    لاعفوا يتم امداد الثوار بالاسلحه وهم كفيلون باسقاط النظام مع وجود خطوط منع وحظر للطيران السورى-

    نعم–
    وترك الثوار يقررون ثورتهم ويكون الامر مؤسسى وليس عبثى–ماذا والا الشرعيه الدوليه-لحفظ امن المنطقه من اى تداعيات قد لاتلتزم الدول المحالفه بالتقيد بخارطة طريق تشمل تداعيات تلك الضربه والتى قد تمتد الى ماهو ابعد من سوريا او حتى ايران بل قد تصل لقوى دوليه الان تتصارع على النفوذ بالمنطقه وعلى حساب دماء ابناءها واشلاءهم—-

    فايران منتهي نفوذها بسوريا وهى تعرف ذلك جيدا وانه لابقاء لبشار بسوريا وهاهى تحرك بشكل ضعيف جدا خلاياها فى العراق ولكن الاهم من ايران دول اخرى نرى تهديداتها الغير مسبوقه فى تحدى لاميركا وتحجيم وتصغير لموقف بريطانيا ورفض مجلس العموم بها مشاركة اميركا باموركبرى حيث لابد ان تحضر فيها الشرعيه الدوليه—- فتلك نجدها اكبر اختبار فعلى لقدرات اميركا واوروبا والغرب فى مواجهتهم للتحديات الكبرى المستجده عالميا ودوليا خارج اطار الشرعيه الدوليه—–
    انتهى
    كل التحايا-مره اخرى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق