أنحاء الوطن

المفتي : تأخير المعاملات و”الرشوة” ورفع الأسعار ظلم للمجتمع

المفتي

(أنحاء) – متابعات : ــ

حذر مفتي عام المملكة الشيخ عبدالعزيز آل الشيخ، من مغبة تأخير المعاملات الحكومية وتقاضي الرشوة، ورفع أسعار السلع الاستهلاكية على الناس، معتبرا أن كل ذلك هو ظلم للمجتمع.

وقال المفتي في خطبة الجمعة أمس إن “من ظلم المجتمع السعي في زعزعة أمنه وارتباط شبابه وإحداث البلبلة بين صفوفه بفكر ورأي يكتب ومقال ينشر ، وذلك حسب “الوطن”.

وأشار آل الشيخ إلى أن المجتمع أحوج ما يكون في هذا الزمن، إلى اجتماع الصف والكلمة على العقيدة الصحيحة والمبادئ السامية والأفكار العالية لنكون مرتبطين بقيادتنا السياسية والعلمية ارتباطا وثيقا تعاونا على البر والتقوى لا على الإثم والعداون.

الوسوم

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. وهذا اقتباس من رد على الكاتب السالم فى موضوعه بعنوان (السلفيه على فراش الموت)

    الاقتباس–

    لافعلا السلفيه كعلم ودعوه وفقه لاغنى للدين الاسلامى والمسلمين عن السلفيه —-لانها علم وحديث وفقه وهى ليست حزب اذن فهى مرتبطه بالقران العظيم لاشك–وذلك لانها تشرح بالسنه كل ماهو مطلوب —–
    اذ وهكذا–

    فلا غنى عن تفسير وشرح القران العظيم بالسنه وهى هنا العوده للسلف الصالح– -فالمصطفى عليه الصلاة والسلام واله وصحبه اجمعين لاشك انهم هم اعرف من بقيةالخلق بعبادة الله والقران والسنه نظرا لانهم عاشو وعايشو الرسول محمد عليه وعلى اله وصحبه الصلاة والسلام—-

    –واما دعوة محمد ابن عبد الوهاب وهو الشيخ المجاهد هنا توحيديه ومكمله للدين و لكنها اثرت فى الجزيره فقط تقريبا اكثر من غيرها
    فهى دعوة خير بالطبع تتعلق بمحاربة الشرك بدعاء القبور والاولياء مع الله جل وعلا–فالدعوه اثرت اذن بشبه الجزيره العربيه–
    لاشك–
    نعم–
    ثم عززت بكتب شيوخ السلفيه النجديه ومنهم علماء اجلاء صادقين مع الله فنفع الله بهم وهم يجاهدون لكى يحررون الناس من الشرك وهو دعاء الاموات والقبور والتوسل بهم الى الله—بزعم انه شفعاء ومقربون الى الله — وقدتركو العمل والعباده لله وقول الحق والصبر والصدق والجهاد لاحقاق حكم وحاكمية الله وشرعه الخ الخ —

    ولعبو على وترالاعتماد على لعبة التقرب الى الله بمزاجهم ومن خلال عاداتهم واهليهم فيدعون ويذبحون النذور ويصلون بالمساجد وفيها تلك القبور وهى الشرك بزعم انهم يدعون الله ويتقربون اليه من خلال اولياء الله ودعاءهم بقبورهم ليقربونهم الى الله زلفى–وهناك اغلبيه يرون انهم مساكين وانهم لايؤمنون بالشرك بالله وهم صادقون فى قولهم فقط انما اعمالهم تقول غير ذلك—وهناك الكثير اليوم ومن خلال رؤية القبور والاموال التى تلقى فى حضرة القبور وطلب العون والغوث من الولى لرفعها الى الله جل وعلا سبحانه وتعالى عما يشركون–اذن هؤلاء العوام انما يتصورون ان الولى والتقرب الى الله من خلاله وكانه الله جل وعلا قد امر وقال لهم بالقران او بالسنه وبغيره–

    انهم مالم يفعلو ذلك فلن يغفر لهم –وطبعا لم يامر الله بذلك نهائيا –فهو جل وعلا يعاقب المشرك به ومن يتقرب بالصنم او بالولى او بغيره الى الله يتقرب بالمخلوق وليس هناك بين الخالق والمخلوق اى حجاب يمنع الدعاء حتى المضطر وهو كافر بالله ينقذه الله جل وعلا وان لم يكن مؤمن لانه سيبقى عبدا مخلوقا للعلى العظيم جل وعلا-

    فهو من يحاسبه جل وعلا بالاخره–
    اذن توقيت الدعوه السلفيه والتوحيديه كانت بسبب تعلق كثير من المسلمين جهلا واميه كنتيجه حتميه لانعدام التعليم لصالح الطغاة والحكام والاحزاب والمجرمين فاتت دعوة محمد بن عبد الوهاب هنا لاعادة المسلمين الى الجاده فقط-

    اما اليوم فالامر تشريعى وحضارى وحقوقى ومرجعى وعقائدى وهو صراع دولى اممى اكبر من الامه برمتها وليس العرب فقط والذين ترون مدى الانهيار الاستراتيجى والفوضوى والقومى ببلدانهم اليوم وباسم الربيع العربى–يتم اللعب ثوريا-

    وهاهو الثائر الحق يالسالم
    عسى ماشر حتى الثائر الحق لم ياتى بجديد–
    لانه ليس نبى ولارسول الا انه الثائر الحق-و الذى وصفته الكتب المقدسه السماويه وعرفكم به الامام متولى الشعراوى وتابعتم هنا ولاتزالون السقوط والانهيار لحزب الاخوان وكيف منعو الشعراوى وبرامجه برمضان وكيف ضربو ضربتهم بخطبة الجمعه بجامع عمر ابن العاص عن التمكين -وبلعبة الخلافه–فسقطو وانهارو عندما لعبوها وقد احضرو العريفى لاضفاء الشرعيه على لعبتهم الغبيه ايديولوجيا–وعقائديا ودينيا بالخلافه-ديموقراطيه -مع خلافه-

    لاحاكميه ولامرجعيه تشريعيه لله جل وعلا -ولاايضاح الفرق بين النص المقدس الثابت بالمرجعيه للامه بالطبع محال نقول هنا للبلد الامر دين وتشريع وفرض صراع وقوى الصراع فالتشريع هو اكبر عنوان للقوه ولذلك من لم يحترم ويقدس التشريع الالهى ويلعب اى شعب واى حزب واى حكومه هنا بلعبة الديمقراطيه وشعارها الحكم والسياده والتشريع للشعب وليست بالتالى للرب–من هنا
    سوف تجدون ان الله جل وعلا ناصر دينه وحكمه وحاكميته وهاهو الرمز الذى يثبت خاصه للعرب والمسلمين والمسيحيين واليهود انه يجب ان يكون اقوى وارفع سلطه وشرعيه ومنصب ضارب وحصانه ضاربه وساحقه تتمثل بقيام الحرب العالميه الثالثه جراء المساس بالرمز الاممى الكبير الثائر الحق والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان–والقيادى بصراع وحوار الحضارات والاديان والمذاهب والطوائف والثقافات والاقليات الاممى والمستقل امين السر السيد-
    وليد الطلاسى–
    والذى يرى ان سقوط السلفيه انما جرى بالتحزب السلفى والجهادى الذى اصبح معلن اليوم فى كل بلد ولكل حزب يلعب بالدين ولاتزال الشعوب غارقه بالجهل الكبير سياسيا وغيره وهاهى ثورات الجياع والفوضى بالشوارع والنهب والبلطجه والسلب نتيجة سياسات الطغاة المنهارين كتابعين اقزام للقوى الغربيه وهاهو تصريح حسنى مبارك الخطير جدا مؤخرا يدل على البعره والبعير بنفس الوقت–
    وهاهو الصراع وفرض التشريع والايديولوجيا للامه ولو تركت لكل بلد يلعب ويقرر بالدستور ويفصلو حسب رغباتهم فسوف تصبح الامور والاوضاع دمار فى دمار الا ان الثائ الحق هنا اممى وحقوقى مؤسسى مستقل ضارب دوليا ورقايبا وامميا -من غير الحاجه لصفة الثائر الحق يبقى كما بقى لسنوات طول متمتعا بالشرعيه الدوليه المكتسبه كحصانه وقوه ضاربه وهو ارفع من جميع قررى ومفوضى ومشرعى الامم المتحده وقد اعلنو بالغرب انهم وجدو القيادى الكبير اكبر عقلا ومعلومه وتاثير وذكاء من جوبز نفسه ومن مفوضى الامم المتحده جميعا وارفع مصداقيه واستقلاليه من المفوضين دوليا بالامم المتحده و ممن جعلوه مقررللصراع بين الفلسطينيين واليهود والمعروف دوليا ب غولدستون وهوصاحب تقرير ومقرر يهودى يقرر الصراع بينه وبين الفلسطينيين–لاوبالامم المتحده-
    وهنا يكون للدين والقداسه والتشريعات الحضاريه والحقوقيه وفرض المطلوب دوليا فرضا يعجب الرواد عالميا والمحبين فقط –
    نعم-
    انه بالامم المتحده ومن يشارك بها تشريعيا ومؤسسيا وهو ند مؤسسى فعلى ارفع قوه واستقلاليه ومؤسسيه رقابيه وتشريعيه فوق جميع دول العالم–
    نعم تلاعب الحكومات بالدين عموما والاحزاب كذلك تسبب بجمود الدين وتجميده لصالح الطواغيت وهاهو الصراع وله باذنه تعالى الثائر الحق هنا تعرفون او تنكرون شىء يخصكم
    فالسلفيه ستبقى لانه لم ياتى بها محمد بن عبد الوهاب رحمه الله فمن تلاعب بها حزبيا وارهابيا تحت الديموقراطيه وشعارها المعروف فهؤلاء هم المجرمين والطغاة حيث اليوم جعلوها سلفيه حزبيه وارهابيه وجهاديه ايضا ومن اقاصى الدول بالعالم-

    اصبحت جمود فقهى فعلا لدينا ولدى الاخرون حزب ارهابى او الحادى ايضا مثل حزب الاخوانج يريدون شرعية الديموقراطيه ولعبة الخلافه والتمكين من خلالها-
    والسؤال ياهل ترى يتحمل السالم اعلانه سقوط ايديولوجية الخلافه ولعبة التمكين عقب جامع عمر ابن العاص بخطبة العريفى بمصر–او يتحمل السالم هنا اعلان المايسترو الكبير الرمز امين السر السيد-
    وليد الطلاسى-
    عن سقوط الديموقراطيه ومنظومتها مع الازمه الاقتصاديه العالميه حصريا كاول شخصيه عالميه دوليه يعتبر من اتخذ اكبر موقف قبل امين عام الامم المتحده بان غى موون باهمية رجوع الدول الكبرى بالعالم للشرعيه الدوليه ومجلس الامن واليوم ترون اللعب الحكومى والحزبى للخروج من المازق الدولى باسم فكرة روسيا والعوده بها الى مجلس الامن والشرعيه الدوليه–

    عسى ان نرى يالسالم ان نرى وقد استحقيت بالفعل ان نقول نعم لقد بلغت والله شاهد وهو خير الشاهدين اما الان بلغت عن ماذا حبيبى السالم–عن السلفيه –تلك لاتعتبر سقوط-لان الحكومات والاحزاب هم من يتلاعبون بها سياسيا وديموقراطيا بل وارهابيا –ايضا-
    مع التحيه الامر اكبر بكثير مما هو هنا يالسالم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق