أنحاء الوطن

المرور : هناك مطالبات من المواطنين بزيادة كاميرات “ساهر”

ساهر (Copy)

(أنحاء) – متابعات : ــ

أكد مصدر مسؤول بالإدارة العامة للمرور أن عمليات التحايل والاختفاء التي تمارسها سيارات “ساهر” تزيد من فعاليتها في ضبط المخالفين، في حين تتزايد شكاوى بعض المواطنين من تعمد سيارات “ساهر” الاختباء عن الأنظار.

وأضاف مدير المرور بمنطقة تبوك العميد محمد النجار، بأن هناك مطالبات من المواطنين بزيادة كاميرات “ساهر” عند التقاطعات الهامة، لما لها من دور كبير في التقليل من الحوادث، مشيراً إلى أن التقاطعات التي لا توجد بها كاميرات “ساهر” تشهد فوضى مرورية عارمة، وذلك حسب “الوطن”.

وأوضح العميد النجار أن من واجب السائق أن يتابع اللوحات الإرشادية المرورية، ليلتزم بالسرعة المحددة بدلاً من القيام بالبحث عن موقع “ساهر”، معتبراً المتحايلين على “ساهر” مجاهرين بالمعصية ويواجهون عقوبتين، عقوبة المخالفة وعقوبة التحايل.

الوسوم

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

  1. لو آلمقصد تخلّون آلنآس تهدّي آلسرعه كآن حطيتو كآميرآت ثآبته وكثّرتوهم بكل تقآطع وبكل شآرع وبمكآن وآضح
    حنآ مع سآهر ونبيه بكل مكآن .. بس آللي أشوفه آلحين سآهر مشروع تجآري مو أكثر

  2. أشك بانه صادق بكلامه..

    يا أنحاء وصلو له سلامي وقولو له..

    كم قضية سرقة سياره قدر يحلها ويلقى السيارات المسروقه وكم مفحط مسك

    السالفه على هواه متى ما طفش حب يتسلى بحي ثم يتركه..

    قبل انسى المسؤول الي يقول ان ساهر فعال بالإختباء

    هل سيارته عليها حصانه من ساهر..!؟

    عشان يتبجح بالكلام هذا..!؟

    انا اتوقع كل سيارات عياله وأخوانه باسمه

    عشان ان تم تصويرها من ساهر لما يدخلونها بالنظام ماتدخل

    اوربا وهي اوربا مافي حصانه عندهم بالمخالفات المروريه..

    وحنى للآسـف المسؤولين والوزراء وكبار الضباط والسفراء والعاملين بالملحقيات

    كلهم عندهم حصانه من المخالفات حقة ساهر..!!

  3. بأن هناك مطالبات من المواطنين بزيادة كاميرات “ساهر

    قـــــــــــووووووووية

    مادام ان ساهر شاركهم في حلالهم ويبون زيادة كاميرات ساهر اسمحوا لي ماتجي

  4. الشئ اللي أعرفه علميا في مثل هذه الأمور عمل إستبيان من خلال الإنترنت أو توزيعه على الناس وبعد الإجابة عليها يتم دراستها وتحليلها وإستخراج النتائج والتوصيات وبناء عليها يتم إتخاذ القرار الصائب…. اليس كذلك يا قوم؟؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق