أنحاء الوطن

خادمة آسيوية تسحر مخدومتها بـ “السحر الأسود” قبل ترحيلها من المملكة

18 (نسخ)

(أنحاء) – ماجد السفري – جدة : ــ

تسببت خادمة من جنسية آسيوية في تدهور الحالة النفسية لسيدة عربية متزوجة من مواطن بسحرها بـ”السحر الأسود” بحسب زوجها، الذي لجأ إلى دائرة الأوقاف والمواريث في محافظة القطيف كونه يصر على علاجها حفظا لعائلته وأولاده الذين يعيشون معه في المملكة.

وبين الزوج أن زوجته التي تزوجها منذ 15 عاما أصيبت بالحالة النفسية منذ 3 أعوام، وتشير التفاصيل إلى أن الخادمة أودعت السجن بعد سرقتها مبلغ 40  ألف ريال من منزل مخدومها، ثم ترحيلها إلى بلدها بعد انقضاء مدة العقوبة، بعدها أرسلت رسالة لهاتف الزوج تخبره أن زوجته تم سحرها بالسحر الأسود كما وصفته في الرسالة، وأنها لن تشفى أبدا وستموت منه، وربط الزوج ما حدث لزوجته منذ نحو 3 أعوام بالرسالة التي يحتفظ بها حتى الآن.

وقال الزوج : “تحولت حياة زوجتي لجحيم، خاصة حين اختفت في مطار الملك فهد بالدمام بعد عودتنا من المغرب، وتم البحث عنها دون جدوى”، مستدركا “اتصلت بعد ثلاثة أسابيع لتخبرني أنها في إحدى الدول العربية”.

ولفت إلى أن زوجته سافرت دون علمه ثلاث مرات لعدة بلدان بعد اختفائها بشكل مفاجئ، كما أنها طالبته بأبنائها، وأنها تريد الطلاق لأنها تسبب له المتاعب.

مشيرا إلى أنه لن يتخلى عنها في مرضها، وأنه سيعثر عليها ويعيدها لمنزله، وتابع “أعطتني المحكمة موعدا بعد ثلاثة أشهر للنظر في القضية”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. ﺍﻟﺴﺤﺮ ﺍﻷ‌ﺳﻮﺩ ﺃﻭ ﺍﻟﺴﺤﺮ ﺍﻟﻤﻈﻠﻢ ﻫﻮ ﺷﻜﻞ ﻣﻦ ﺃﺷﻜﺎﻝ ﺍﻟﺸﻌﻮﺫﺓ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻌﺘﻤﺪ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻘﻮﻯ ﺍﻟﺤﺎﻗﺪﺓ ﺃﻭ ﺍﻟﺨﺒﻴﺜﻪ ﺍﻟﻤﻔﺘﺮﺿﺔ.ﺍﻟﺴﺤﺮ ﻳﻤﻜﻦ ﺍﻟﺘﺬﺭﻉ ﺑﻪ ﻭﺍﺳﺘﺨﺪﺍﻣﻪ ﻟﻠﻘﺘﻞ ﻭﻟﻠﺴﺮﻗﺔ، ﻭﻟﻺ‌ﻳﺬﺍﺀ ﻭﺍﻳﻀﺂ ﻟﻴﺴﺒﺐ ﺳﻮﺀ ﺣﻆ ﺃﻭ ﺍﻟﺘﺪﻣﻴﺮ، ﺃﻭ ﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﻣﻜﺎﺳﺐ ﺷﺨﺼﻴﺔ ﺩﻭﻥ ﺍﻟﻨﻈﺮ ﺇﻟﻰ ﺍﻵ‌ﺛﺎﺭ ﺍﻟﻀﺎﺭﺓ ﻟﻶ‌ﺧﺮﻳﻦ. ﺇﺫﺍ ﻧﻈﺮﻧﺎ ﺇﻟﻰ “ﺍﻟﺴﺤﺮ ﺍﻷ‌ﺳﻮﺩ” ﻛﻤﺼﻄﻠﺢ ﺳﻨﺠﺪ ﺃﻥ، ﻫﻮ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﺴﺘﺨﺪﻡ ﻋﺎﺩﺓ ﻟﻮﺻﻒ ﺷﻜﻞ ﻣﻦ ﺃﺷﻜﺎﻝ ﺍﻟﻄﻘﻮﺱ
     ﺍﻟﺘﻲ ﻻ‌ ﻳﻮﺍﻓﻖ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺍﻟﺒﻌﺾ ﻛﺠﻤﺎﻋﺎﺕ ﺃﻭ ﻛﺄﺷﺨﺎﺹ. ﻟﻴﺲ ﻛﻞ ﻣﺎ ﻳﺴﻤﻰ ﺍﻟﺴﺤﺮ ﺍﻷ‌ﺳﻮﺩ ﺣﻘﺎ ﻟﺪﻳﻪ ﻧﻮﺍﻳﺎ ﺧﺒﻴﺜﺔ ﻣﻦ ﻭﺭﺍﺀ ﺫﻟﻚ، ﻭﺃﻳﻀﺎ ﺑﻌﺾ ﺍﻟﻨﻈﺮ ﻓﻴﻪ ﺳﻨﺠﺪ ﻟﻬﺎ ﺍﺳﺘﺨﺪﺍﻣﺎﺕ ﻣﻔﻴﺪﺓ ﻭﺧﻴﺮﻳﻪ، ﻣﺜﻞ ﺍﻟﻘﺘﻞ ﻗﺮﺍﺑﺔ ﺍﻷ‌ﻣﺮﺍﺽ ﺃﻭ ﺍﻵ‌ﻓﺎﺕ (ﺃﻭ ﺑﺎﻷ‌ﺣﺮﻯ، ﻣﻦ ﻧﻔﺲ ﺍﻟﺘﺄﺛﻴﺮ ﻓﻲ ﺣﺪ ﺫﺍﺗﻪ ﻭﻫﻮ ﺍﻟﺨﺒﺚ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﺴﺒﺐ ﺍﻟﻤﻮﺕ ﻟﻠﺤﺸﺮﺍﺕ، ﻭﻟﻜﻦ ﻛﻨﺘﻴﺠﺔ ﻏﻴﺮ ﻣﺒﺎﺷﺮﺓ ﻟﻠﺴﺤﺮ ﺍﻷ‌ﺳﻮﺩ ﻭﻧﺘﺎﺋﺞ ﺟﻴﺪﺓ ﻓﻲ ﺑﻌﺾ ﺍﻷ‌ﺣﻴﺎﻥ، ﻓﻲ ﺷﻜﻞ ﻗﻠﺔ ﺍﻵ‌ﻓﺎﺕ ﺣﻮﻟﻨﺎ، ﺍﻟﺦ).
    ﻓﻲ ﺍﻟﺨﻴﺎﻝ
     ﺇﻧﻪ ﻳﺸﻴﺮ ﺇﻟﻰ ﺳﺤﺮ ﺍﻟﺸﺮ. ﻓﻲ ﺍﻟﻌﺪﻳﺪ ﻣﻦ ﺃﻟﻌﺎﺏ ﺍﻟﻔﻴﺪﻳﻮ، ﻣﺜﻞ ﺍﻟﺨﻴﺎﻝ ﺍﻟﻨﻬﺎﺋﻲ، ﺍﻟﺴﺤﺮ ﺍﻷ‌ﺳﻮﺩ ﻫﻮ ﺑﺒﺴﺎﻃﺔ ﺗﺴﺘﺨﺪﻡ ﻟﻠﺘﻤﻴﻴﺰ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﺸﻔﺎﺀ / ﺍﻟﺘﻌﻮﻳﺬﺍﺕ ﺍﻟﺪﻓﺎﻋﻴﺔ (ﻣﺜﻞ ﺍﻟﻌﻼ‌ﺝ) ﻭﺍﻷ‌ﻋﺘﺪﺍﺀ / ﺍﻟﺘﻌﻮﻳﺬﺍﺕ ﺍﻟﻌﻨﺼﺮﻳﻪ (ﻣﺜﻞ ﺍﻟﻨﺎﺭ)، ﻭﻻ‌ ﻳﺤﻤﻞ ﺩﻻ‌ﻟﺔ ﻣﺘﺄﺻﻠﺔ ﺧﻴﺮﺍ ﺃﻭ ﺷﺮﺍ.ﺍﻟﺴﺤﺮ ﺍﻷ‌ﺳﻮﺩ ﻭﺍﻷ‌ﺑﻴﺾﻋﺪﻝ

    ﺍﻟﻌﻜﺲ ﻣﻦ ﺍﻟﺴﺤﺮ ﺍﻷ‌ﺳﻮﺩ ﻫﻮﺍﻟﺴﺤﺮ ﺍﻷ‌ﺑﻴﺾ. ﺍﻻ‌ﺧﺘﻼ‌ﻓﺎﺕ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﺴﺤﺮ ﺍﻷ‌ﺳﻮﺩ ﻭﺍﻟﺴﺤﺮ ﺍﻷ‌ﺑﻴﺾ ﻗﺎﺑﻠﺔ ﻟﻠﻨﻘﺎﺵ ﺃﻭ ﻣﺨﺘﻠﻒ ﻋﻠﻴﻪ، ﻭﻟﻜﻦ ﺍﻟﻨﻈﺮﻳﺎﺕ ﺍﻟﻌﺎﻣﺔ ﺗﻘﻊ ﺿﻤﻦ ﺍﻟﻔﺌﺎﺕ ﺍﻟﻌﺮﻳﻀﺔ ﺍﻟﺘﺎﻟﻴﺔ :
    ﺍﻟﻜﻞ ﻭﺍﺣﺪ : ﺟﻤﻴﻊ ﺃﺷﻜﺎﻝ ﺍﻟﺴﺤﺮ ﺷﺮ، ﺃﻭ ﺳﺤﺮ ﺍﺳﻮﺩ. ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻨﻈﺮﻩ ﻋﻤﻮﻣﺎ ﺗﺰﺍﻣﻞ ﺍﻟﺴﺤﺮ ﺍﻷ‌ﺳﻮﺩ ﻣﻊ ﺍﻟﺸﻴﻄﺎﻧﻴﺔ.
     ﺍﻷ‌ﺷﺨﺎﺹ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﻳﺤﺎﻓﻈﻮﺍ ﻋﻠﻰ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺮﺃﻱ ﻭﺗﺸﻤﻞ ﺃﻭﻟﺌﻚ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﻳﻨﺘﻤﻮﻥ ﺇﻟﻰ ﺃﻛﺜﺮ ﻓﺮﻭﻉ ﺍﻟﻤﺴﻴﺤﻴﺔ
     ﻭﻭ ﺍﻟﻬﻨﺪﻭﺳﻴﺔ.
     ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻨﺤﻮ ﺍﻻ‌ﺧﺮ ﺑﻌﺾ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﺗﺘﻔﻖ ﻋﻠﻰ ﺃﻥ ﻛﻞ ﺍﻟﺴﺤﺮ، ﺳﻮﺍﺀ ﻛﺎﻧﺖ ﺗﺴﻤﻰ “ﺍﻷ‌ﺑﻴﺾ” ﺃﻭ “ﺍﻷ‌ﺳﻮﺩ”، ﻣﺜﻞ ﺑﻌﺾ. ﻫﺆﻻ‌ﺀﺍﻷ‌ﻧﺎﺱ ﻟﻦ ﻳﺠﺎﺩﻟﻮﺍ ﺃﻥ ﻛﻞ ﺍﻟﺴﺤﺮ ﺷﺮ ﺑﻘﺪﺭ ﻣﺎ ﺃﻥ ﺍﻷ‌ﺧﻼ‌ﻕ
     ﻫﻲ ﻓﻲ ﻋﻴﻨﻲ ﺍﻟﻨﺎﻇﺮ—ﺃﻱ ﺃﻥ ﺍﻟﺴﺤﺮ ﻟﻪ ﻋﻮﺍﻗﺐ ﺳﻴﺌﺔ . ﻓﻲ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻤﺪﺭﺳﺔ ﺍﻟﻔﻜﺮﻳﺔ، ﻻ‌ ﻳﻮﺟﺪ ﻓﺼﻞ ﺑﻴﻦ ﺳﺤﺮ ﺍﻟﺨﻴﺮ ﻭﺍﻟﺸﺮ ﻷ‌ﻧﻪ ﻻ‌ ﻳﻮﺟﺪ ﺍﻷ‌ﺧﻼ‌ﻕ ﺍﻟﻜﻮﻧﻴﻪ ﻟﻤﻜﺎﻓﺤﺔ ﺍﻟﺴﺤﺮ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﻤﻜﻦ ﻗﻴﺎﺳﻪ
    ﺍﻟﺸﻴﻄﺎﻧﻴﻪ ﺍﻟﺮﻭﺣﻴﻪ: ﺳﺤﺮ ﺍﻟﻈﻼ‌ﻡ ﻭﻓﻦ ﺍﻟﻈﻼ‌ﻡ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﺸﻴﺮ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻌﻤﻞ ﻋﻠﻰ ﺗﻮﺭﻳﻂ ﺍﻟﺠﻮﺍﻧﺐ ﺍﻟﻤﺒﻌﺪﺓ ﻭﺍﻟﻤﻠﺘﻮﻳﺔ ﻭﺍﻟﻤﻨﺴﻴﻪ ﻟﻠﻄﺒﻴﻌﺔ ﻭﻟﻠﻨﻔﺲ. ﺍﻟﻨﻴﺔ ﺍﻟﺸﺮﻳﺮﺓ ﻟﻴﺲ ﺑﺎﻟﻀﺮﻭﺭﺓ ﺗﻜﻮﻥ ﻣﻮﺟﻮﺩﻩ ﻓﻲ ﺳﺎﺣﺮ ﺍﻟﻈﻼ‌ﻡ. ﻓﻨﻮﻥ ﺍﻟﻈﻼ‌ﻡ ﻫﻲ ﺃﻳﻀﺎ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﻦ ﺍﻷ‌ﺳﺎﻟﻴﺐ ﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﻣﻌﺮﻓﻪ ﺫﺍﺗﻴﻪ ﺣﻘﻴﻘﻴﻪ ﻭﺍﻟﺘﺤﺮﺭ ﺍﻟﻌﻘﻠﻲ.
    ﻋﻘﻴﺪﺓ ﺍﻟﻈﻼ‌ﻡ : ﺍﻟﺴﺤﺮ ﺍﻷ‌ﺳﻮﺩ ﻳﺸﻴﺮ ﺇﻟﻰ ﻗﻮﻯ ﺍﻟﻈﻼ‌ﻡ، ﻭﻋﺎﺩﺓ ﻣﺎ ﻳﻨﻈﺮ ﺇﻟﻴﻬﺎ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺴﺎﺭﺍﻷ‌ﺧﺮ ﻣﻦ ﻭﺟﻬﺔ ﻧﻈﺮ. ﻫﺬﺍ ﻗﺪ ﻳﻜﻮﻥ ﺃﻭ ﻻ‌ ﻳﺘﻌﺎﺭﺽ ﻣﻊ ﺍﻟﺴﺤﺮ ﺍﻷ‌ﺑﻴﺾ، ﺍﻋﺘﻤﺎﺩﺍ ﻋﻠﻰ ﻣﺪﻯ ﺍﻟﻘﺒﻮﻝ ﻋﻨﺪ ﺍﻟﺴﺎﺣﺮ ﻟﻠﺜﻨﺎﺋﻴﺔ (ﺍﻹ‌ﻳﻤﺎﻥ ﺑﺄﻥ ﺍﻹ‌ﻧﺴﺎﻥ ﺫﻭ ﺭﻭﺡ ﻭﺟﺴﺪ).
    ﺍﻟﺨﻼ‌ﻓﺎﺕ ﺍﻟﺮﺳﻤﻴﺔ : ﺇﻥ ﺃﺷﻜﺎﻝ ﻭﻋﻨﺎﺻﺮ ﺍﻟﺴﺤﺮ ﺍﻷ‌ﺳﻮﺩ ﻟﻴﺴﺖ ﻫﻲ ﻧﻔﺴﻬﺎ ﻧﺘﻴﺠﺔ ﻷ‌ﻫﺪﺍﻑ ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ ﺃﻭ ﻣﺼﺎﻟﺢ ﺗﻌﻮﻳﺬﺍﺕ ﺿﺮﺭ ﺍﻟﺼﺐ ﻣﻦ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﺘﻲ ﺑﻴﻀﺎﺀ. ﺗﻌﻮﻳﺬﻩ ﺍﻟﺼﺐ ﺍﻟﻀﺎﺭﺓ ﺗﻤﻴﻞ ﻟﺘﺸﻤﻞ ﺍﻟﺮﻣﺰﻳﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺒﺪﻭ ﺧﻄﺮﺓ ﺃﻭ ﺿﺎﺭﺓ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺒﺸﺮ، ﻣﺜﻞ ﺍﻟﻌﻨﺎﺻﺮ ﺍﻟﺤﺎﺩﻩ ﻭﺍﻟﺒﺎﺭﺯﺓ ﻭﺍﻟﺸﺎﺋﻜﺔ ﻭﺍﻟﻜﺎﻭﻳﺔ ﻭﺍﻟﺴﺎﺧﻨﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺟﻤﻌﺖ ﺑﺄﻫﺪﺍﻑ ﻭﺩﻭﺍﻓﻊ ﺷﺨﺼﻴﻪ ﺑﻨﻮﺑﺔ ﻫﺪﻑ (ﻣﻦ ﺍﻟﺸﻌﺮ ﻭﺍﻟﺪﻡ ﻭﺗﺬﻛﺎﺭﺍﺕ، ﺍﻟﺦ.). ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺘﻤﻴﻴﺰ ﻫﻮ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻘﺎﻡ ﺍﻷ‌ﻭﻝ ﻳﻤﻜﻦ ﻣﻼ‌ﺣﻈﺘﻬﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﺤﺮ ﺍﻟﺸﻌﺒﻲ، ﻭﻟﻜﻦ ﺗﺘﻌﻠﻖ ﺃﻳﻀﺎ ﺑﺄﻧﻮﺍﻉ ﺃﺧﺮﻯ ﻣﻦ ﺍﻟﺴﺤﺮ.
    ﻻ‌ ﺍﺗﺼﺎﻝ : ﻛﻼ‌ ﻣﻦ ﺍﻟﺴﺤﺮ ﺍﻷ‌ﺳﻮﺩ ﻭﺍﻷ‌ﺑﻴﺾ ﻫﻤﺎ ﺷﻜﻼ‌ﻥ ﻣﻦ ﺃﺷﻜﺎﻝ ﺍﻟﺸﻌﻮﺫﺓ، ﻭﻟﻜﻦ ﻣﺨﺘﻠﻔﺎﻥ ﺗﻤﺎﻣﺎ ﻣﻦ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﻘﺎﻋﺪﺓ ﻭﻣﻦ ﺍﻹ‌ﻧﺠﺎﺯ ﺍﻟﻔﺮﻳﺪ، ﺣﺘﻰ ﻟﻮ ﺣﻘﻘﻮﺍ ﻧﺘﺎﺋﺞ ﻭﺗﺄﺛﻴﺮﺍﺕ ﻣﻤﺎﺛﻠﻪ. ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻤﻮﻗﻒ ﻏﺎﻟﺒﺎ ﻣﺎ ﻋﺮﺽ ﻓﻲ ﺍﻟﺨﻴﺎﻝ. ﻓﻲ ﻣﺜﻞ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻜﺘﺐ، ﻓﺌﺘﻴﻦ ﻣﻦ ﺍﻟﺴﺤﺮ، ﻭﻳﺘﻢ ﺗﺼﻮﻳﺮ ﺍﻟﻤﺴﺘﺨﺪﻣﻴﻦ ﺑﺎﻋﺘﺒﺎﺭﻫﺎ ﻋﻠﻰ ﺣﺪ ﺳﻮﺍﺀ ﺍﻳﺪﻳﻮﻟﻮﺟﻴﺎ ﻭﻋﻠﻰ ﻃﺮﻓﻲ ﻧﻘﻴﺾ. ﻓﻲ “ﺃﻣﻴﺮ ﺍﻟﺨﻮﺍﺗﻢ” ﺍﻟﺠﺎﻥ ﺗﺠﺪ ﺃﻧﻪ ﻣﻦ ﺍﻟﻐﺮﻳﺐ ﺃﻥ ﺍﻟﺒﺸﺮ ﻭﺍﻟﻬﻮﺑﻴﺖ
     ﻳﻤﻜﻦ ﺣﺘﻰ ﺍﺳﺘﺨﺪﺍﻡ ﻛﻠﻤﺔ ﻭﺍﺣﺪﺓ، “ﺳﺤﺮ”، ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺸﻴﺮﺇﻟﻴﻬﻢ ﻋﻠﻰ ﺣﺪ ﺳﻮﺍﺀ – ﻷ‌ﻥ ﺍﻷ‌ﻟﺴﻨﻪ ﺍﻟﻌﻔﺮﻳﺘﻴﻪ ﺗﺤﺘﺮﻣﻬﻢ ﺃﻳﻀﺂ ﻟﻐﻮﻳﺎ ﻛﻜﻮﻧﻬﺎ ﻣﻨﻔﺼﻞ ﻭﻏﻴﺮ ﺫﺍﺕ ﺻﻠﻪ.
    ﻣﻨﻔﺼﻠﺔ ﻭﻟﻜﻦ ﻣﺘﺴﺎﻭﻳﺔ : ﺍﻟﺴﺤﺮ ﺍﻷ‌ﺳﻮﺩ ﻭﺍﻷ‌ﺑﻴﺾ، ﻫﻤﺎ ﺑﺎﻟﻀﺒﻂ ﻧﻔﺲ ﺍﻟﺸﻲﺀ، ﻭﻣﺘﻤﺎﻳﺰﺓ ﻓﻘﻂ ﻓﻲ ﺃﻫﺪﺍﻓﻬﺎ ﺍﻟﻨﻬﺎﺋﻴﻪ ﻭﻗﺼﺪﻫﺎ. ﻃﺒﻘﺎ ﻟﻬﺬﻩ ﺍﻟﻨﻈﺮﻳﺔ، ﻳﻤﻜﻦ ﻟﻠﺘﻌﻮﻳﺬﻩ ﻧﻔﺴﻬﺎ ﺃﻥ ﺗﻜﻮﻥ ﺇﻣﺎ ﺳﻮﺩﺍﺀ ﺃﻭ ﺑﻴﻀﺎﺀ ؛ ﻃﺒﻴﻌﺘﻪ ﺗﺘﺤﺪﺩ ﺑﺎﻟﻨﺘﻴﺠﻪ ﺍﻟﻨﻬﺎﺋﻴﻪ ﻟﻠﺘﻌﻮﻳﺬﻩ. ﻏﺎﻟﺒﻴﺔ ﺍﻷ‌ﺩﻳﺎﻥ ﺗﺘﺒﻊ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻤﻌﺘﻘﺪ، ﻭﻛﺬﻟﻚ ﻣﺎ ﺗﺒﻘﻰ ﻣﻦ ﺍﻟﺨﻴﺎﻝ ﺍﻟﺬﻱ ﻻ‌ ﻳﺘﺒﻊ ﻧﻈﺮﻳﺔ (“ﻻ‌ ﺍﺗﺼﺎﻝ”). ﻣﻦ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺘﻔﺴﻴﺮ، ﻭﺣﺘﻰ ﻣﺜﻞ ﺍﻟﺘﻌﻮﻳﺬﺍﺕ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻌﺘﺒﺮ ﻋﻤﻮﻣﺎ ﺟﻴﺪﺓ ﻳﻤﻜﻦ ﺃﻥ ﻳﺴﺎﺀ ﺍﺳﺘﺨﺪﺍﻣﻬﺎ، ﺣﺘﻰ ﺍﻟﺸﻔﺎﺀ ﻳﻤﻜﻦ ﺍﺳﺘﺨﺪﺍﻣﻬﺎ ﻟﺒﻌﺚ ﺍﻟﺠﺴﻢ ﺭﻭﺣﻴﺂ ﺇﻟﻰ ﺩﺭﺟﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﺴﺮﻃﺎﻥ، ﻋﻠﻰ ﺳﺒﻴﻞ ﺍﻟﻤﺜﺎﻝ.
    ﻟﻜﻦ ﺍﻟﺴﺤﺮ ﺑﺼﻔﻪ ﻋﺎﻣﻪ ﺿﺎﺭ ﻻ‌ﻥ ﺍﻹ‌ﺳﻼ‌ﻡ ﺣﺮﻣﻪ ﻭﻫﺬﺍ ﻳﻌﺘﺒﺮ ﺷﺮﻙ ﺑﺎﻟﻠﻪ ﻭﺍﻟﻌﻴﺎﺫ ﺑﺎﻟﻠﻪ ﻭﻻ‌ ﻧﻘﻮﻝ ﺑﺎﻧﻪ ﻧﺎﻓﻊ ﻻ‌ﻧﻪ ﻣﺒﻨﻲ ﻋﻠﻰ ﺑﺎﻃﻞ

    المصدر : ويكيبيديا
    ولنشاهد هذا المقطع للفائدة ولحديثه حول موضوع السحر
    http://www.google.com.sa/url?sa=t&source=web&cd=12&ved=0CCwQFjABOAo&url=http%3A%2F%2Fm.youtube.com%2Fwatch%3Fv%3Dia78dXu2Jj0%26desktop_uri%3D%252Fwatch%253Fv%253Dia78dXu2Jj0&ei=9wFXUuWrGZDZsgbrpoHYCw&usg=AFQjCNEEIIwSKIbG-8ClEXMdLAzZ3oyNow

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق