رياضة

رونالدو يرد على سخرية بلاتر بأداء”التحية العسكرية” بعد جزائية أشبيليه | فيديو

رونالدو

(أنحاء) – متابعات : ــ

رد النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو نجم ريال مدريد على سخرية السويسري جوزيف بلاتر رئيس الإتحاد الدولي لكرة القدم بأداء التحية العسكرية وذلك في أعقاب تسجيله الهدف الثالث لفريقه أمام أشبيلية والتي انتهت بفوز الفريق الملكي 7 -3  وذلك ضمن الجولة الحادية عشر من الدوري الإسباني .

وتحصل ريال مدريد على ضربة جزاء في الدقيقة ( 32 ) ليتقدم لها الدون ويضعها هدفاً ثالثاً لفريقه والأول له في المباراة   ، ثم يتوجه لجماهير فريقه التي وقفت معه منذ بداية المباراة مرددة له الأهازيج التشيجيعة ليقوم بمبادلتها التحية بطريقة ” التحية العسكرية ” في رد مباشر للسويسري جوزيف بلاتر والذي وصفه بالجندي أو القائد في الميدان ويقوم بتقليد مشيته في الملعب بطريقة الجنود العسكريين عبر شريط مصور بثبته صحيفة ” الاندبندنت ” الإنكليزية .

وقدمت جماهير الميرينقي دعمها الكبير لنجم فريقه وذلك عندما قامت بترديد أسمه في الدقيقة ” 9 ” من عمر المباراة ثم تقوم بالهتافات ضد بلاتر واصفة إياه بالمخمور ، كما تواجدت في إستاد البيرنابيو العديد من اللافتات كان أبرزها  ماكتب ” كريستيان نحن معك ” .

وكان بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم ” الفيفا ”  قد قدم اعتذاره للنجم البرتغالي كريستيانو رونالدو نجم ريال مدريد الإسباني بعدما وصفه بالقائد على أرض الملعب والذي ينفق أمواله على تصفيف شعره ، حيث كتب على حسابه الخاص على موقع التواصل الاجتماعي ” تويتر ” اعتذاره موضحاً :” عزيزي رونالدو اعتذر إذا ما ضايقك كلامي في حدث خاص الجمعة،  لم أرغب أبداً في اهانتك”.

وجاء استهزاء بلاتر الاسبوع الماضي لدى دعوته أمام مجموعة من طلاب جامعة أوكسفورد بكون نجم ريال مدريد ينفق “اكثر” على تصفيف شعره مقارنة مع منافسه نجم برشلونة الارجنتيني ليونيل ميسي.

وكان كريستيانو رونالدو قد رد بعنف على السويسري جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي حيث قال على صفحته الشخصية على فيسبوك: “يظهر الفيديو بوضوح الاحترام والتقدير من الاتحاد الدولي لي شخصيا ولفريقي ولبلدي”.

وتابع: “لقد اصبحت الامور واضحة. اتمنى للسيد بلاتر الصحة وطول العمر، مع التأكيد انه سيظل يشهد على نجاحات الفرق واللاعبين المفضلين لديه”.

 [youtube width=”600″ height=”370″]http://www.youtube.com/watch?v=2bKZs4AaDew[/youtube]

الوسوم

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق