أنحاء الوطن

الطائف .. بنك يطرد مواطناً 20 ألفاً من فئة ريال و5 و10 ريالات

1 (نسخ)

(أنحاء) – متابعات : ــ

تقدم مواطن بشكوى ضد أحد البنوك بمحافظة الطائف بعد احتجازه مدة ساعة ثم طرده أمام العملاء، جراء طلبه إيداع مبلغ 20  ألف ريال من فئة “ريال وخمسة وعشرة ريالات” في حسابه، رغم أنه يتعامل مع البنك منذ 25 عاماً.

وأفاد المواطن سالم الربيعي في شكواه للمركز الرئيس والمسؤول عن البنك بأنه راجع فرع البنك الأهلي بشارع شهار بالطائف لإيداع مبلغ مالي، وهو يملك بطاقة آفاق شامل (عميل مميّز)، فطلبوا منه الوقوف في الانتظار حتى وصول الصرّاف، وعند الوصول رفض إيداع المبلغ الذي كان بحوزته وقدره 20 ألف ريال، من فئات “عشرة وخمسة وريال”، وذلك حسب “سبق”.

وأشار إلى أن الصراف طلب منه مقابلة مُدير الصرّافين وتمّ إدخاله غرفته ومكث بداخلها أكثر من ساعة حتى حضر المدير، وقال للعميل: “هذي فلوسك.. عملت لنا مشكلة عشان هالمبلغ”، طالباً منه الخروج ومغادرة البنك طرداً، دون أن يتم إيداع المبلغ في حسابه.

الوسوم

مقالات ذات صلة

‫6 تعليقات

    1. مايبغالها تفكير اكيد عنده محل خضره او محلين وله او اسبوع او حتى شهر مااودع
      او عنده محل ابو ريالين 🙂

  1. أجل ليه إسمه بنك

    يمكن عندو سوبر ماركت أو بقالات

    البنك يبغالو طرد
    يعني ماعندو أجهزة حديثة تعد الفلوس
    والله هرجة….!

  2. اخي الكريم
    يؤسفني ماحصل من البنك وأخبرك بأن تعليمات مؤسسة النقد تلزم البنوك بعدم رد أي عميل يريد إيداع مبالغ مالية
    مهما كان عددها لذا عليك التوجه لفرع لمؤسسة عندكم بالطائف وتقديم شكواك وإن شاءالله سيتم حل المشكلة بالطرق النظامية التي ترد لك أعتبارك .

    ودمت بود

    اخوك ابومحمد مؤسسة النقد

  3. مؤسسة النقد، نموذج للمؤسسة الحكومية التي تحمي مصالح الكبار ومصالحها وليس المواطن.

    والدليل هو انعدام الثقة لدى الجميع فيها ونادراً جداً ان تسمع بأنهم عاقبو اي بنك بل دائماً تسمع الاهمال والتسويف في الشكوى حتى يمل صاحبها.

    ولكن الفضيحة الاكبر، هو ان المؤسسة ارسلت التعرفة الجديدة الموحدة للخدمات الاساسية البسيطة جداً والتي تقدمها البنوك لعملائها فقط الشهر الماضي. بعد سنين طويلة من التلاعب والفوضى والاستغلال والمزاجية من قبل البنوك.

    لذا، مؤسسة النقد ليست فقط معدومة الضمير والمهنية في القيام باعمالها، بل متواطئة في سرقة المواطن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق