رياضة

النعيمة : استخدمت “الدنبوشي” واستغفرت عند الكعبة .. ولو كان ماجد هلالياً لأخذنا كل البطولات

صالح النعيمة

(أنحاء) – متابعات : ــ

اعترف لاعب الهلال والمنتخب السعودي الدولي السابق صالح النعيمة، أنه سبق واستخدم “الدنبوشي” في إحدى المباريات، حيث وضع ماء على جبهته، ثم استغفر الله، وذهب بعد المباراة إلى مكة المكرمة وأدى العمرة، وعاهد ربه بعدم العودة لذلك مرة أخرى.

وأشار النعيمة إلى أن ماجد عبدالله لاعب يحمل كل الصفات المميزة، مضيفاً : “أنا أقولها وأعلنها كنت لا أضمن الفوز مع المنتخب إلا إذا رأيته في التشكيلة، لاعب كبير يصنع الحدث وكم تمنيت أن يكون هلالياً، حينها كانت ستكون كل بطولات المملكة في خزائن الهلال، وماجد لاعب لن تنجب الملاعب مثله أبداً”.

وحمل النعيمة على التحكيم وقال إنه تعود ظلم الهلال، منتقدا اتحاد الكرة لعدم اهتمامه بشكاوى الأندية، مجددا كذلك انتقاده للرئاسة العامة للشباب وقال عند اعتزاله لم تقدم له سوى درعاً خشبياً استخدمه للتدفئة من البرد.

الوسوم

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. كبير يابو فهد. حرام نشوف الي يتصدرون المشهد رياضي ناس لم تركل الكره في حياتها وانت يتم تجاهلك بهذا الشكل. ابو عبدالله يستأهل المديح والإطراء

  2. ﻻ الومك ياكبتن العرب..فهذا زمان الرويبضة ولو كان في مسيروا الرياضة خير لكنت انت والاسطورة ماجد على رأس هرم الرياضة السعودية كحال مصر والعراق وأيضاً ايطاليا وفرنسا وألمانيا و و ولكن ﻻزلنا ننتظر قدرة الله في إعادة الأمور لوضعها الطبيعي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق