ثقافة وفنون

سعودية متوفاة بالسجلات تناشد المسؤولين إنهاء معاناتها وإثبات أنها على قيد الحياة

2 (نسخ)

(أنحاء) – متابعات : ــ

ناشدت مواطنة سعودية المسؤولين إنهاء معاناتها وإثبات أنها لا تزال على قيد الحياة ولم تُتوف كما هو مسجل في السجلات الرسمية.

وقالت المواطنة وتدعى “هند” خلال تقرير لبرنامج الثامنة على قناة MBC مساء أمس (الأربعاء) إنها اكتشفت في عام 2012 أنها مسجلة في السجلات الرسمية كـ”متوفاة”، ولا تختلف عن الأموات في قبورهم إلا في كونها تتنفس.

وسردت هند معاناتها قائلة: “وقع لنا حادث عام 1424هـ، وسُجلت أنني متوفاة في نفس اليوم مع شقيقتي بالحادث”، مضيفة: “لم تكن لدي أية فكرة أنني مسجلة كمتوفاة بل اكتشفت ذلك عن طريق الجوازات عام 2012م حينما قررت استخراج جواز، وأخبروني باللحاق بالمعاملة أينما تم توجيهها، سواءً لأحوال الرياض أو المدينة المنورة أو جدة، ووالدي كبير في السن لا يستطيع أن يرافقني”.

وأكدت أن من كتب في الأحوال المدنية أنها متوفاة أُخبرت أنه توفي وطلب منها مسامحته، متابعة: “كيف لي أن أسامحه ولم أجد من ينصفني، هم كتبوا بأني ميتة والصحيح أنهم أماتوني في حياتي، ولا أزال أتنقل بين مكاتب الأحوال لإنهاء قضيتي بلا فائدة”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. ما أدري المفروض أي خطأ يقع من أي جهة كانت فلا بد من حلها في أسرع وقت ممكن ومراعاة ظروف الآخرين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق