التكنولوجيا

الأمير مشعل بن عبدالله يكرم “مبادرات عبداللطيف جميل” لتنفيذها متحف جدة للمجسمات الجمالية

 10 (نسخ)

(أنحاء) – جدة : ــ

كرم صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن عبدالله بن عبدالعزيز أمير منطقة مكة المكرمة، مبادرات عبداللطيف جميل الاجتماعية، نظير الجهود التي قامت بها في أعادة صيانة وترميم المجسمات الجمالية في كورنيش جدة وتنفيذها لمشروع متحف جدة للمجسمات المفتوح كعمل اجتماعي هدية من مبادرات عبداللطيف جميل الاجتماعية لأهالي وزوار مدينة جدة.

وقد قام سمو الأمير بتكريم كلاً من المهندس محمد عبداللطيف جميل رئيس مبادرات عبداللطيف جميل الإجتماعية والأستاذ فادي محمد جميل رئيس مبادرات عبداللطيف جميل الإجتماعية الدولية وتسلم التكريم الأستاذ فادي محمد عبداللطيف جميل ، وذلك خلال الحفل الذي رعاه سموه لافتتاح متحف جدة للمجسمات المفتوح مساء امس الأول.

وأكد المهندس فادي محمد جميل، ان مبادرات عبداللطيف جميل تفخر بتقديم هذا المشروع كعرفان محبة لهذا الوطن والمواطنين وعمل تبتغي منه المبادرات المحافظة على المكتسبات الجمالية والفنية التي تمتع بها كورنيش محافظة جدة طوال السنوات الماضية.مشيرا الى ان المشروع تطلب جهداً كبيراً في داخل المملكة وخارجها من خلال استقطاب شركات عالمية متخصصة في المحافظة على الآثار والمجسمات الجمالية.

وكان رئيس مبادرات عبداللطيف جميل الاجتماعية المهندس محمد عبداللطيف جميل، عبر في كلمة ألقاها نيابة عنه  المدير العام التنفيذي لمبادرات عبداللطيف جميل الدكتور إبراهيم محمد باداود، عن اعتزازه وتقديره لسمو الأمير مشعل بن عبدالله لافتتاحه للمتحف، مؤكدًا أن ما تقوم به مبادرات عبداللطيف جميل تجاه الوطن هو جزء مكمل لما تبذله الدولة من جهود لإقامة المشروعات في مختلف مناطق المملكة لخدمة المواطنين.

يذكر أن متحف جدة للمجسّمات أقيم على مساحة 7 آلاف متر مربع ويضم 26 مجسمًا فنيًا لعدد من الفنانين التشكيليين العالميين والعرب، وهذا المتحف هو نتاج التعاون بين أمانة محافظة جدة والقطاع الخاص في بادرة مجتمعية غير ربحية قامت بها مبادرات عبداللطيف جميل التي استعانت بخبرات بريطانية متخصّصة لصيانة المجسّمات الجمالية وإعادتها إلى وضعها الأساسي بعد إصلاح الأضرار التي أصابتها خلال الفترة الماضية. ويقع المتحف في الجزء الشمالي من الكورنيش الأوسط بين مسجد العناني وقصر السلام على مساحة 7 آلاف متر مربع، ويضم 26 مجسّما فنيًا من أعمال فنانين عالميين: البريطاني هنري مور والفرنسيان فيكتور فزارالي وسيزار بلديسيني والإسباني جوان ميرو والأمريكي الكسندر كالدر والألماني جين آرب بالإضافة إلى فنانين عرب ومنهم: السوري ربيع الأخرس والمصري مصطفى سنبل.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق