هنا و هناك

كاميرات المراقبة ترصد سيناتور أمريكى يتحرش بمساعدته داخل مبنى الكونغرس

4 (نسخ)

(أنحاء) – متابعات : ــ

ذكرت صحيفة “Washington Examiner” الأمريكية أن كاميرات المراقبة داخل الكونغرس الأميركي، التقطت مقطع فيديو للنائب “فانس ماكاليستر” عن ولاية لويزيانا، وهو يتحرش بواحدة من مساعديه بالكونجرس.

وأوضح الفيديو، أن السيناتور الجمهوري “ماكاليستر” كان يقبل ويحتضن مساعدته “ميليسيا بيكوك” في أحد الأركان بإحدى غرف الكونجرس الأمريكي.

وبعد انتشار الفيديو على مواقع التواصل الاجتماعي وتداوله فى الصحافة المحلية، لم يتسن لـ”ماكاليستر” سوى الاعتراف بالواقعة وطلب العفو والسماح.

وقال “ماكاليستر” في بيان له “اعترف بالخطأ وأطلب السماح والمغفرة من الله وزوجتى وأطفالى والموظفين وأبناء دائرتى الذين وثقوا بى وانتخبونى، مضيفا: “سأبذل قصارى جهدي لأستعيد ثقتكم”.

وأوضحت الصحيفة أن الواقعة غير الأخلاقية أثارت جدلا موسعا داخل أروقة القرار في الإدارة الأمريكية بعد انتقادات موسعة من الجماهير الأمريكية وحالة من السخط والاستياء على مواقع التواصل الاجتماعي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. نقائض عجيبة في بلاد الغرب… في حين يحاكم الأب حينما يقبل طفله الصغير أما مثل هذا البغل وفي مقر رسمي يتحرش بموظفة بكل بساطة يطالب من المجتمع أن يسامحه ولا سمعنا محاكمة ولا يحزنون…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق