اقتصاد

غرفة جدة تمنع الدعاية خلال أيام انتخابات اللجان .. وتحذر من إبعاد المخالفين

23 (نسخ)

(أنحاء) – جدة : ــ

حذرت الغرفة التجارية الصناعية بجدة من الدعاية باستخدام الوسائل التقليدية ووسائل التواصل الاجتماعي خلال أيام انتخابات اللجان القطاعية التي تدخل يومها الرابع اليوم ـ الأربعاء ـ وتعلن نتائجها النهائية بعد دقائق من غلق باب التصويت غداً الخميس بالمصفق السعودي الإسلامي للإنماء والتشغيل، حيث يتنافس (370) مرشحاً بينهم (29) أمرة على الفوز بـ(228) مقعداً في اللجان الـ(19) بواقع (12) عضواً في كل لجنة، بهدف تكوين لجان قوية قادرة على مجابهة التحديات وتنفيذ الأهداف الاستراتيجية التي طرحها مجلس الإدارة الحالي برئاسة الشيخ صالح بن عبد الله كامل.

وأكد مساعد الأمين العام لغرفة جدة المهندس محي الدين بن يحيي حكمي أن الدعاية الانتخابية بوسائل التواصل الاجتماعي والوسائل التقليدية توقفت مع بداية التصويت الأحد الماضي، بعد أن خصصت اللجنة المشرفة على الانتخابات أسبوعين كاملين للأعضاء لعرض برامجهم والدعاية بمختلف الوسائل المسموحة، مؤكداً أن أي تجاوزات للوائح والأنظمة قد تتسبب في ابعاد المخالفين، حيث ستكون هناك فترة لاستقبال الطعون تمتد لمدة أسبوع بعد اعلان النتائج.

ورداً على الاستفسارات حول موقف اللجنة المشرفة على انتخابات اللجان في حال تساوي عدد أصوات بعض المرشحين المتقدمين للفوز بأحد مقاعد اللجنة القطاعية فإن اللجنة تعمل على إجراء القرعة بين المرشحين المتساوية أصواتهم ، لإكمال المقاعد الاثني عشر للمنتخبين، وتحدد الغرفة مدة أسبوع لاستقبال الطعون بعد إعلان أسماء الفائزين بعد أن تتولى (6) أعضاء من أصحاب الخبرات والمختصين لإكمال النصاب القانوني في كل لجنة قبل أن تعقد اجتماعها الاول ويجري انتخاب الرئيس ونائبه من خلال الاقتراح الحر للمنتخبين والمعينين.

وتجاوز المصوتون (350) صاحب عمل مع نهاية اليوم الثالث للتصويت أمس الثلاثاء، وسط توقعات بتزايد التصويت بشكل كبير في آخر يومين قبل غلق باب الانتخابات، في ظل الحضور اللافت للمسؤولين عن غرفة جدة والمراقبين ووجود ما يقارب من (80) موظفاً عينتهم الغرفة للقيام على العملية الانتخابية، سواء في تسهيل اجراءات تجديد الاشتراكات أو استخراج المعلومات أو الأعمال الأخرى المساندة.

وتستمر المنافسة حتى الخميس ساخنة بين لجان شباب الأعمال والمقاولين والمحامين والمدارس الأهلية والعقارية والنقل العام والمواد الغذائية والأقمشة والملابس والجاهزة، في حين ستكون أقل في   تجارة المواشي، التدريب والتوظيف، التسويق والدعاية والإعلان، المطابع، المكاتب الاستشارية، المكاتب الهندسية، تجارة الاواني المنزلية والأجهزة الكهربائية، تجارة المعادن الثمينة والأحجار الكريمة، تجارة المواد الغذائية، لجنة التثمين العقاري والمزادات، ومعارض السيارات.

ويتنافس (42) رائد عمل للحصول على المقاعد الـ(12) المتاحة في لجنة شباب الأعمال، في مقابل (34) صاحب وصاحبة عمل في لجنة المقاولين، و(30) محامياً ومستشارا قانونياً في لجنة المحامين، وتستمر المنافسة في لجنة المدارس الأهلية التي ترشح لها (26) خبيراً ومختص بينهم (14) مرشحاً مقابل (12) أمرأه، ويتنافس (23) مرشحاً على عضوية لجنة الأقمشة والملابس بينهم سيدتين، و(24) شخصاً على لجنة النقل العام ومثلهم في اللجنة العقارية التي تدخل خلالها السابق امرأة واحدة في مواجهة (23) رجلاً، ويتكرر المشهد نفسه في لجنة تجارة المواد الغذائية التي تشهد تنافساً بين (24) تاجراً على الحصول على عضوية اللجنة.

ويسعى (19) تاجراً بينهم أسماء كبيرة للحصول على عضوية لجنة تجارة المواشي، في مقابل (17) مرشحاً للجنة التثمين العقاري والمزادات، وتقف سيدة واحدة بمفردها في مواجهة (14) رجلاً في انتخابات لجنة المعادن الثمينة والأحجار الكريمة، وترشح (18) شخصاً للجنة التوظيف والتدريب بينهم (6) مرشحات و(12) مرشحاً، في حين تتنافس (4) استشاريات سعوديات مع (12) استشاري على الفوز بمقاعد لجنة المكاتب الاستشارية التي ترشح لها (16) شخصاً، وتبدو المنافسة هادئة على لجنة المكاتب الهندسية التي ترشح لها (13) شخصاً كلهم من الرجال، والهدوء نفسه يبدو حاضراً في لجنة الأواني المنزلية والكهربائية التي يتنافس عليها (14) مرشحاً كلهم من الرجال، في حين دخلت سيدة أعمال منافسة مع (15) مرشحاً في لجنة المطابع، وترشح (13) شخصا للجنة التسويق والدعاية والإعلان بينهم امرأة واحدة، و(15) شخصاً للجنة الصحية كلهم رجال، و(13) مرشحاً للجنة معارض السيارات.

22 24 25 26

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق