اقتصاد

أميران يستحوذان على 5.3% من القيمة السوقية للأسهم السعودية بإجمالى 104.8 مليار ريال

سوق-تداول (نسخ)

(أنحاء) – متابعات :-

استحوذ أميران سعوديان بلغت أجمالى أسهمهما في الشركات التي يستثمران فيها 104.8 مليار ريال من أصل 1.98 تريليون ريال على 5.3% من القيمة السوقية للأسهم السعودية بنهاية شهر مايو الماضي وبذلك يعدان أكبر فردين مستثمران في سوق المال السعودي الذي يعتبر أكبر سوق مالي في منطقة الشرق الأوسط. ويأتي ذلك فيما تخطت ملكية 44 جهة حكومية وشركة ومؤسسة وأفراد 1.042 تريليون ريال، في سوق الأسهم بنهاية شهر مايو الماضي، مثلت 52.6% تقريبا من القيمة السوقية للسوق.

وسيطرت الحكومة ممثلة في صندوق الاستثمارات العامة ومؤسسة التأمينات الاجتماعية والمؤسسة العامة للتقاعد إضافة إلى حصة الحكومة في الشركة السعودية للكهرباء على نحو 615 مليار ريال كما في نهاية مايو الماضي، حيث بلغ عدد الشركات المستثمر فيها 71 شركة تملك فيها الحكومة 5% فأكثر. ومن حيث الأفراد، فقد تصدر الأمير الوليد بن طلال قائمة كبار الملاك في سوق الأسهم بملكية بلغت 91.6 مليار ريال، جاءت من ملكيته 3.5 مليار سهم تمثل 95% من أسهم شركة المملكة القابضة البالغ 3.7 مليار سهم، تلاه الأمير سلطان بن محمد بن سعود الكبير ثانيا وبفارق كبير حيث بلغت ملكيته 13.2 مليار ريال، جاءت 12 مليار منها في شركة واحدة هي شركة المراعي والتي يرأس مجلس إدارتها، فيما كانت 1.3 مليار من ملكيته في شركة أسمنت اليمامة، وذلك حسب “صحيفة مال”.

وفيما يتعلق بالشركات الأكبر مساهمة في سوق الأسهم السعودية تصدرت “سابك” القائمة بقيمة سوقية تبلغ 51.5 مليار ريال من خلال استثمارها في 3 شركات هي: سدافكو، كيان، وينساب، وجاءت شركة أوقاف سليمان عبد العزيز الراجحي ثانياً بقيمة سوقية بلغت 21.2 مليار ريال، منها 20.3 مليار ريال من ملكيتها في مصرف الراجحي، ونحو 900 مليون من شركة أسمنت ينبع. يشار إلى أن رجل الأعمال سليمان الراجحي والذي لا يزال رئيس مجلس إدارة أكثر من شركة مساهمة أهمها مصرف الراجحي، قسّم ثروته بين ورثته قسمة المواريث وهو لا زال على قيد الحياة، واستقطع جزءا منها كوقف خيري أسس له شركة تمتلك هذه الأموال.
ويوجد 44 من كبار الملاك في سوق الأسهم السعودية تخطت ملكية كل جهة وفرد منهم 1.8 مليار ريال بنهاية مايو الماضي، يملكون 5% فأكثر في الشركات المدرجة.

.

الوسوم

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق