التكنولوجيا

“موبايلي” تزف 400 فتاة لسوق العمل في برمجة وصيانة الهواتف المتنقلة

3 (نسخ)

(أنحاء) – متابعات : ــ

تحتفل المملكة العربية السعودية الاربعاء المقبل بإتمام 400 متدربة سعودية لعدد من الدورات التطويرية يمثلن الدفعة الأولى من برنامج مهارات وصيانة وبرمجة أجهزة الهواتف المتنقلة الذي ترعاه شركة موبايلي بحضور معالي وزير العمل المهندس عادل محمد فقيه وجمع من المسئولين.

وتمثل هذه الدفعة من البرنامج الطموح الذي تبنته “موبايلي” بالتعاون مع المعهد الوطني النسائي بجدة «nist.edu.sa» وهو أحد المعاهد النوعية التي تشرف عليها المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني  مع بداية العام الماضي 2013 ويستهدف تدريب 1000 فتاة سعودية على برمجة وصيانة أجهزة الهواتف المتنقلة على مدى ثلاث سنوات بدأت بالدفعة الأولى التي بلغ عددهن 400 فتاة من مستفيدات الجمعيات الخيرية والمراكز والمؤسسات الاجتماعية في جدة والمحافظات المجاورة.

وقال حمود الغبيني، المدير العام التنفيذي للاتصال المؤسسي في شركة “موبايلي” ان هذا البرنامج ، سمنح هؤلاء الفتيات الفرصة لدخول سوق العمل المهني والحرفي والتقني، حيث يعد من التخصصات التي تشهد طلبًا كبيرًا في سوق العمل السعودي لعدم توفر المتخصصين في هذا المجال وبالأخص من العنصر النسائي.

وقال الغبيني ان “موبايلي” عندما تبنت هذا البرنامج التطويري بجميع تخصصاته، فهي تؤمن بأهمية التدريب المهني والحرفي للعناصر النسائية كأحد البرامج ذات الأهمية الكبرى لخدمة المجتمع لان هذه البرامج المهنية والحرفية تساعدهن على انشاء مشروعاتهن الخاصة.وأكد الغبيني على أهمية منح المرأة الفرصة للإبداع والتطوير وتهيئة البيئة المناسبة التي تضمن لها ذلك وفق شريعة الإسلام السمحة.

وعاد الغبيني للتأكيد على إن هذه الخطوة تأتي تأكيدًا لمسؤولية “موبايلي” الاجتماعية والتي تعتبر ركنًا أساسيًّا في عملها في السوق، فالاستثمار في طاقات المجتمع وتطوير الكوادر السعودية من خلال إعطائهم الفرصة للإبداع يعد أمرًا حيويًا يستوجب تعاون مختلف الجهات الحكومية والخاصة لإنجاحه،

ومن جانبها أوضحت أماني الزيلعي، المدير العام للمعهد الوطني المتخصص النسائي للتدريب، انه تم تدريب الملتحقات في البرنامج في سنته الأولى والمرشحات من عدد من الجمعيات الخيرية ومراكز الأحياء في جدة وبعض المحافظات المحيطة اضافة الى الجهات العامة في الاعاقة والفئات الخاصة ، تم تدريبهن طوال الأشهر الماضية بطريقة شيقة وغير تقليدية على برمجة و صيانة وتطوير الهواتف المتنقلة وإصلاح الأعطال التي كان يتطلب إصلاحها من قبل متدربات سعوديات تم تدريبيهن خصيصاً للعمل في المعهد باشراف من مؤسسة التدريب التقني والمهني ممثلة في ادارة التدريب الاهلي الذي قدمت كافة الدعم والمشورة لانجاح هذا البرامج الذي يعد الأول خليجياً .

واشارت الزيلعي إلى أن المتدربات اللاتي بلغ عددهن 402 متدربة تم تقسيمهن الى مجموعات طوال الأشهر الماضية وأبدين مهارات عالية في تقبل التدريب والتجاوب مع متطلبات البرنامج، موضحة ان المناهج المتخصصة التي قامت “موبايلي” بالتعاون مع المعهد الوطني المتخصص النسائي للتدريب “NIST” وإشراف مؤسسة التدريب التقني والمهني لهذا البرنامج وفق التطورات التقنية والفنية التي تشهدها صناعة أجهزة الهواتف المتنقلة، وكذلك المعامل المخصصة لهذا البرنامج والتي اشتملت على جميع المتطلبات التقنية والهندسية الدقيقة المتخصصة في هذا المجال.

وأوضحت أن البرنامج شمل على 3 دورات تطويرية احتوت على مقدمة في مهارات صيانة الاجهزة المتنقلة وبرمجة الاجهزة (التطبيقات) وكذلك مهارات الصيانة (هارد وير) , مشية الى ان البرنامج حظي باقبال كبير جدا مما اضطر ادارة المعهد الى ايجاد أدوات مفاضلة اكثر دقة للاختيار والانتقاء , وقالت  انه تم التعاون مع سبعة جهات خيرية واجتماعية كشركاء اجتماعيين وهي جمعية جمعية البر في خليص وجمعية مراكز الأحياء بمنطقة مكة المكرمة و الجمعية النسائية الخيرية الأولى اضافة الى جمعية  اكتفاء و اللجنة الوطنية لرعاية السجناء والمفرج عنهم و أسرهم (تراحم) والادارة العامة للتربية والتعليم بمحافظة جدة ممثلة في مشروع ( الحي المتعلم) ودار التربية الاجتماعية للبنات بجدة .

1 2

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق