أنحاء الوطن

أسرة تتهم مستشفى الملك فهد في الهفوف بإهمال جثة ابنها وتركها خارج الثلاجة حتى تعفنت

17 (نسخ)

(أنحاء) – متابعات : ــ

ألقت أسرة شاب توفي في حادث مروري قبيل عيد الفطر المسؤولية على مستشفى الملك فهد في الهفوف في تعفن جثة ابنها بإهمال المستشفى لها وتركها خارج ثلاجة الموتى 8 ساعات.

وقال خال المُتوفى : “وجدنا جثة ابن أختي المتوفى موضوعة في كيس مخصص لنقل المتوفين في الحوادث وكانت خارج الثلاجة، أي أنها كانت هناك منذ استلام الجثة في العاشرة صباحاً وحتى وصولنا في السادسة مساءً”، وذلك حسب “الحياة”.

وأضاف : “تسلمنا الجثة، ونقلت إلى المغسلة وهناك وجدنا أثناء فتح الكيس أن الجثة مليئة بالتراب على الوجه وبقية الجسد، كما كانت هناك بداية علامات التعفن والتصاق الجلد في الكيس وانبعاث الرائحة، لوجود الجثة لفترة طويلة داخل الكيس في ظل حرارة الأجواء، وإهمال الموظفين والطاقم التمريضي والطبي في المستشفى”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. لو فيكم خير كنتو استلمتو الجثه بنفس اليوم ودفنتوه واكرمتوه

    لكن هذا الي يصير بمجتمعنا يجمعون الناس وتلاقي نصهم ما شافه له سنين وهو حي

    واتصلو على جده يحظر من الجنوب والشمال والشرق واخوه مسافر لندن خلوه لين يجي هذا هو قطيعة الرحم وما يعمل

    الله يكفينا شر سوء الخاتمه ويسخر لنا خلقه عند الموت على الاقل يعجلون دفننا .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق