أنحاء العالم

“داعش” تطالب الولايات المتحدة بفدية قدرها 100 مليون دولار لإطلاق سراح الصحفي المحتجز

1408575430259_Image_galleryImage_ISIS_beheading_video_of_J (نسخ)

(أنحاء) – وكالات :-

ذكرت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية أن مليشيات تنظيم داعش طلبت من الولايات المتحدة فدية قدرها 100 مليون دولار لإطلاق سراح الصحفي الأمريكي جيمس فولي الذي تم إعدامه فيما بعد. واستندت الصحيفة في التقرير الذي نشرته اليوم الخميس إلى ممثلين عن أسرة الصحفي القتيل و إلى أسير آخر زميل للصحفي فولي لم يذكر اسمه.

وخلافا لدول أوروبية ترفض الولايات المتحدة بشكل نهائي دفع فدية لتحرير أسراها.وهددت عناصر تنظيم الدولة الإسلامية بقتل أمريكي آخر.وفشلت القوات الأمريكية في عملية عسكرية قامت بها مؤخرا لتحرير فولي و رهائن آخرين من أيدي تنظيم الدولة الإسلامية.وحسب دراسة أعدتها صحيفة نيويورك تايمز فإن أموال الفدية التي دفعتها دول أوروبية للتنظيم كانت بمثابة مصدر تمويل رئيسي للتنظيم الذي حصل على 125 مليون دولار على الأقل خلال السنوات الخمس الماضية من وراء ذلك.

وترفض الحكومات الأمريكية المتعاقبة منذ سنوات كثيرة افتداء مواطنيها بالأموال مبررة ذلك بأن دفع الفدية سيكون محفزا للخاطفين لاختطاف المزيد من الأمريكيين.غير أن الصحيفة أشارت إلى أن ذلك “يؤدي إلى جعل فرص إطلاق سراح الأمريكيين المختطفين ضئيلة”.ويوجه خبراء أمريكيون انتقادات للحكومات الأوروبية التي تستجيب لمطالب الخاطفين وتدفع أموال فدية مرتفعة لتحرير مواطنيها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق