هنا و هناك

أكثر من 600 فتاة يبحثن عن عرسان في قرية بالبرازيل غاب عنها رجالها للهجرة أو العمل | صور

5 (نسخ)

(أنحاء) – متابعات :-

قرية غاب عنها رجالها العزاب بسبب الهجرة أو العمل، فلجأت نساؤها، إلى نشر إعلان يطلبن فيه رجالا راغبين في الزواج، بشرط أن يعيش هؤلاء الرجال على القواعد والقوانين التي وضعتها النساء، محذرات من أن هذه القواعد النسائية لا يمكن تغييرها.

وذكر موقع «ميرور» البريطاني، أن قرية نوافا دو كورديرو، الواقعة جنوب البرازيل، تتميز بكون أغلب سكانها من النساء الجميلات العازبات، لأن الأبناء يهاجرون في اتجاه المدن دون رجعة، والأزواج يعملون خارجها ولا يعودون إلا في نهاية الأسبوع.

وأوضح الموقع أن القرية هي موطن لحوالي 600 امرأة، معظمهم تحت سن الـ30، لذا فلجأن إلى البحث عن عرسان من خارج القرية، مشيرة إلى أن بعض هؤلاء النساء سبق وتزوجن بالفعل.

وتقول «نينا» إحدى فتيات القرية: «هنا كل الرجال الذين نلتقيهم نحن العازبات إما متزوجون أو من العائلة، فالجميع هنا أقارب، لم أقابل رجلا منذ زمن طويل، أما «فرناندا» فتحلم، قائلة: «نريد أن نحب ونتزوج، لكننا نريد العيش هنا ولا نرغب في الرحيل إلى المدينة للبحث عن زوج”.

ونقلت الصحيفة عن «نيلم» بخصوص القواعد النسائية: «افعلوا ما نقوله لكم وعيشوا حسب قواعدنا، هناك أشياء كثيرة تفعلها النساء أفضل من الرجال، فمدينتنا أجمل وأكثر نظاما وتناسقا مما كان سيفعله الرجال لو تولوا زمام الأمور، لكن لدينا دائما وقت للتوقف، والنميمة، وتجريب ملابس الأخريات والتجمل “.

8 1 2 3 4 5 6 7

 

.

 

 

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. نسافر لكم ازين نعرس ببلاش وعندنا شباب تجاوزو الثلاثين ولم يتزوجوا والسبب عزوفهم عن الزواج لاسباب كثيره منها المهور وبعض الفتيات لها صديق تكلمه وتقابله وعادي الوضع حضارة غير التواصل الاجتماعي وين ولي الامر في تربية بناتنا الله يستر من اللي جاي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق