هنا و هناك

باحثون أمريكيون يكتشفون وباءً يُصيب دماغ الإنسان ويزيد من غبائه

34

(أنحاء) – متابعات : ــ

 

كشف باحثون أميركيون في جامعتيّ “جون هوبكيس” الطبية و”نيبراسكا” عن وجود وباء يُصيب دماغ الإنسان ويزيد من غبائه، وفقاً لصحيفة “الإندبنديت” البريطانية.

 

وعثر الباحثون أثناء إجرائهم لدراسة تتعلّق بالجراثيم الموجودة في الحلق، على حمض نووي يشبه فيروس يصيب أعشاب البحر الخضراء ويؤثّر على القدرة المعرفية لدى الإنسان.

 

وقال مكتشف الوباء، الطبيب روبرت يولكين إنّ الصفات النفسية الّتي يتوارثها الإنسان، ليست وحدها الّتي تؤثّر على تصرّفاته، بل هناك أيضاً الميكروبات غير المؤذية الموجودة في جسمه والتي لها بعض التأثير وفق تفاعلها مع جينات كل شخص.

 

وأوضحت الدراسة الّتي أجريت على 90 شخصاً، أنّ الوباء المذكور كان موجوداً لدى 40 شخصاً من المشاركين، إذ فشلوا في اختبارات تخصّ السرعة والدقة في الإدراك البصري، مقابل 50 آخرون كانوا أفضل في تجاوز الإختبارات.

 

وأشار الباحثون إلى أنّ في جسم الإنسان تريليونات من الجراثيم والفيروسات، أغلبيتها غير ضارّة، لكنّ البعض منها يمكن أن يؤثر على بعض الوظائف في جسم الإنسان من دون أن تسبّب لصحّته ضرراً كبيراً.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق