أنحاء العالم

“داعش” ينشر فيديو اليوم عن قتل الرهينة الأميركي “بيتر كاسيغ”

999890909090909000 (نسخ)

(أنحاء) – متابعات :-

 

نشر تنظيم “الدولة الإسلامية” المشهور بـ”داعش” مقطع فيديو اليوم “الأحد” يظهر من خلاله تفاصيل نحر الرهينة الأمريكي بيتر كاسيغ الذي كان خطف في سوريا العام 2013.

 

وظهر في الشريط الذي حمل علم “الدولة الإسلامية” رجل مقنع يرتدي ملابس سوداء من رأسه إلى أخمص قدميه، مع رأس رجل آخر مدمى ملقى عند قدميه. وقال المقنع باللغة الإنكليزية “هذا هو بيتر ادوارد كاسيغ المواطن الأميركي”، ردا على إرسال جنود أميركيين إلى العراق،وقال الرجل في الشريط: “بيتر قاتل المسلمين في العراق عندما كان يعمل جنديا في الجيش الاميركي”.

 

وتوجه المتحدث إلى الرئيس الأميركي باراك أوباما قائلا “زعمتم أنكم انسحبتم من العراق قبل أربعة أعوام وقلنا لكم حينها إنكم كذابون ولم تنسحبوا. ولئن انسحبتم لتعودوا ولو بعد حين (…) وها أنتم لم تنسحبوا وإنما اختبأتم ببعض قواتكم خلف الوكلاء وانسحبتم بالبقية لتعود قواتكم أكثر مما كانت”.

 

وتابع “نذكركم بالكلمات المرعبة التي قالها لكم شيخنا أبو مصعب الزرقاوي من قبل: ها هي الشرارة قد اندلعت في العراق وستتعاظم نارها بإذن الله حتى تحرق جيوش الصليب في دابق،”.وأضاف “ها نحن ندفن أول صليبي اميركي في دابق (مدينة في شمال سوريا) وننتظر بلهفة مجيء بقية جيوشكم لتذبح أو تدفن هنا”.

ولم يذكر المتحدث تاريخ قتل كاسيغ.

 

وبيتر كاسيغ جندي أميركي سابق قاتل في العراق، وترك الجيش على الإثر، وقرر تكريس حياته للعمل التطوعي.

وعمل كاسيغ في مستشفيات وعيادات في لبنان وتركيا تستقبل السوريين الذين نزحوا من بلادهم هربا من أعمال العنف، بالإضافة الى عمله في مناطق منكوبة في سوريا. ويقول أصدقاؤه إنه اعتنق الإسلام واتخذ لنفسه اسم عبد الرحمن. وخطف بينما كان في مهمة لنقل مساعدات إنسانية الى مناطق في سوريا.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق