اقتصاد

البنك الأهلي يفوز بلقب أقوى بنك في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا

14

(أنحاء) – متابعات : ــ

 

حقَّقَ البنك الأهلي سبقاً جديداً يؤكد قوة مركزه المالي على كافة المستويات وطنياً وإقليمياً إثر الإعلان عن فوزه بلقب “أقوى بنك في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا ” والمقدمة من مؤسسة “ذي آشيان بانكر” المتخصصة في الشؤون المالية والمصرفية وذلك لتميز أدائه المالي.

 

وذكرت مؤسسة “ذي آشيان بانكر إن المعايير التي على ضوئها مُنح البنك لقب أقوى بنوك الشرق الأوسط وأفريقيا من حيث الميزانية العمومية تمثلت في مؤشرات تفصيلية وشفافة حددت نمو الميزانية العمومية وإدارة المخاطر والربحية ونوعية وجودة الأصول والسيولة ونمو صافي القروض والودائع، الأمر الذي أكد مكانة البنك المالية وريادة أعماله وربحيته على المدى الطويل.

 

جاء ذلك وفقاً للتقييم السنوي الذي تُعده مؤسسة ذي آشيان بانكر بين شهر مارس وشهر أغسطس وتقيس من خلاله أداء الميزانيات العمومية للمؤسسات المالية، حيث يستخدم المستثمرون والمحللون ووسائل الإعلام هذا التصنيف كمصدر  مهم ورائد لتقييم قوة المراكز المالية للبنوك والمؤسسات المصرفية.

 

الشريف خالد آل غالب نائب أول الرئيس التنفيذي –  رئيس المجموعة المصرفية للشركات بالبنك الأهلي ذكر عقب إستلامه تكريم البنك لتصدره بنوك منطقة الشرق الأوسط وافريقيا لحصوله على لقب أقوى بنك من حيث الميزانية العمومية، أن ما حققه البنك في هذا المجال يعكس مكانته وقوة مركزه المالي، كما يؤكد موقعه الريادي محلياً وإقليمياً.

وقال أن اختيار البنك للحصول على هذا اللقب هو دلالة على المستوى المهني الرفيع الذي حققه في هذا المجال والسجل المتميز الذي صنعه في قطاع الخدمات المالية والمصرفية، مؤكداً أن البنك سيستمر في البناء على ما حققه من إنجازات، مشيراً إلى أن البنك الأهلي له دور رئيسي في تطوير الصناعة المصرفية من خلال إستمراره في تقديم الخدمات المالية المبتكرة والمبادرة بطرح الحلول اللازمة لتلبية إحتياجات العملاء المتغيرة.

 

ويُعد هذا التكريم المقدم من قِبل مجموعة متخصصة وذات مصداقية عالية بمثابة تعزيز للمكانة التي يشغلها البنك الأهلي في صدارة منظومة بنوك المنطقة والتي تُؤهله بإستمرار لنيل ثقة المزيد من العملاء على المستويين الوطني والإقليمي.

 

يُشار إلى أن البنك الأهلي شارك في رعاية مؤتمر سايبوس 2014 الذي تنظمه جمعية الاتصالات المالية الدولية “سويفت” المزود العالمي للمراسلات المالية العالمية الآمنة والذي يُعد الحدث الأهم والأكثر تأثيراً على مستوى العالم في مجال خدمات الحوالات المالية، ويحضره كبرى المؤسسات المصرفية والمالية والمسؤولون والخبراء من مختلف أنحاء العالم .

 

وأكدت ذي آشيان بانكر  إن حصول البنك الأهلي على لقب أقوى بنك من حيث الميزانية العمومية من مؤسسة دولية متخصصة في الشئون المصرفية هو بمثابة إعتراف وإشادة بنهج البنك المبتكر وقوة إدارته ونمو أعماله، مشيرة إلى أن نجاح تنفيذ استراتيجيته انعكس أيضاً على وجود نموذج أعمال سليم وإدارة مخاطر فعالة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق