ثقافة وفنون

الكاتب نسيب : صدق العرفج .. الشيعة إخواننا وشركائنا في الوطن

1-نسخ

(أنحاء) – جدة – الشيماء عبدالعزيز : ــ

 

أوضح الكاتب السعودي “إبراهيم علي نسيب” أنه أعجب جداً بما ورد على لسان الكاتب السعودي وعامل المعرفة الدكتور أحمد العرفج في برنامج “يا هلا بالعرفج” حين أكد على أن الشيعة أخواننا وشركائنا في الوطن والقبلة.

 

وقال نسيب في مقال له بصحيفة المدينة تحت عنوان “نعم.. هم إخواننا يا عرفج” : “أوافقه الرأي الذي يفترض أن يحكم علاقتنا (بالآخر) بعيداً عن الطائفية، بعيداً عن التناحر، بعيداً عن العداء، بعيداً عن الفتنة، ليبقى الوطن الحب الأول الذي يجمعنا حوله، وهو ديدن كل الشعوب”.

 

وأضاف نسيب : “عايشت وتعلمت -أثناء دراستي في أمريكا- أنه ليس من حقي أن أسأل الآخر عن دينه، ولم أصادف في يوم أحدا سألني عن ديني، وبقينا (هناك) حتى انتهينا بسلام، واليوم أرى أنه من واجب دعاتنا الدخول في تفاصيل أكثر ودًّا وتسامحاً وحباً وإنسانية، لكي لا تكون (الطائفية) قضية بيننا وبين إخواننا المنتمين إلى المذهب الشيعي، الذين نحبهم ونقدرهم بصرف النظرعن مذهبهم ومعتقداتهم”.

 

وأكد في نهاية المقال أن هم إخواننا بحق و(الوطن) بيننا وبينهم لا فرق، وكلنا يتساوى في الحقوق والواجبات، وعلينا أن نحارب من يُحاربهم ونقاتل من يُقاتلهم، وشكر نسيب رجال الأمن الذين وقفوا للمعتدين، وحاصروا الشر بالعقل والعدل والشجاعة، ووجه تحية للعرفج على ما أورده بخصوص هذه القضية.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. من يكفر ويلعن ابا بكر وعمر وعثمان وبقية الصحابة ويطعن في عرض زوجة رسول الله صلى الله عليه وسلم ام المؤمنين عائشة بنت ابي بكر الصديق ليس اخوة لك انت والعرفج .
    غريب امركم صمت اذاننا بانكم ضد التكفير ثم تحبون وتأخون من يكفر الصحابة !!!

    شيء عجيب وغريب امركم !!!!!

      1. تكتب فارسي ولا عربي انت هطف يا بابا وضح ياضد الطائفيه وكلام الاخ الاسمري صحيح ومن يلعن زوجة الرسول واصحابه ومن يتراكبون في الحسينيات ويدخنون النارجيله فيها ومن يتبع لاسيادة في قم ويتمسح بارجلهم ليس لديه وطنيه وملعونين في الدنيا والاخره والله انهم من اعفن واقذر مخلوقات الله علي الارض

  2. اخوانك انت فقط .هل تعلم يا دعي ان دينهم مرتكز على”سئل ابا عبدالله عن دم الناصبي, قال حلال الدم وان استطعت ان تهدم عليه فافعل واتق لكيلا يشهد عليك احد..قيل وماذا عن ماله جعلت فداك؟ قال خذه وابعث لنا بالخمس”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق