أنحاء الوطن

أسرة تتنازل عن قاتل ابنها مقابل 500 ألف ريال وتغريب الجاني إلى الرياض

1

(أنحاء) – متابعات : ــ

 

أقدم المواطن أحمد بن محمد داشل على قتل ابن عمه حسين بن أحمد داشل إثر خلاف نشب بينهما، وبعد أن أودع الجاني في شعبة سجن نجران العام، بدأت جهود اللجنة التنفيذية للإصلاح والعفو التابعة لإمارة منطقة نجران في مفاوضات الصلح.

 

وتمكن رئيس لجنة الإصلاح حسين بن عايض آل حمد وأعضاؤها محمد بن مشبب آل دايل وعلي بن نمران الحارثي وصالح بن يحيى الكنفري وتركي بن محمد المكرمي، من إقناع ذوي الدم بقبول «الصلح القبلي» والنزول عند حكمهم مهما كان كبيرا أو صغيرا، وذلك حسب “الشرق”.

 

وقال رئيس لجنة العفو حسين بن عايض آل حمد إن الصلح عقد بمباركة وزير الداخلية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز وأمير منطقة نجران الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد لتقريب وجهات النظر بين الطرفين، وقبل أهل الجاني بدفع الدية ومقدارها 500 ألف ريال،وإجلاء الجاني من نجران إلى مدينة الرياض على أن يخرج من سجن نجران إلى الرياض مباشرة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق