أنحاء العالم

سمير جعجع: المملكة تدعم لبنان وتشجع استقراره ومؤسساته من دون التدخل في شؤونه

14

(أنحاء) – الرياض : ــ

أعرب د. سمير جعجع (رئيس حزب القوات اللبنانية والمرشح لرئاسة الجمهورية) عن تمنياته المخلصة بالشفاء التام والقريب لخادم الحرمين الشريفين في لقاء أجرته معه صحيفة (الشرق) السعودية.

وتحدث (جعجع) عن رؤيته لدور المملكة الإقليمي، واصفا إياه بـ”الدور المحوري” مضيفا بأن “المسؤولون السعوديون يتابعون بشكل مستمر وبأدق التفاصيل كل ما يجري في المنطقة وأقاموا علاقات صداقة قوية مع كل من يُمكن اقامة علاقات معهم من حكّام المنطقة وسياسييها وأحزابها ولم يفرقوا يوماً بين مسؤول سياسي وآخر إلا بمقدار عطائه لوطنه وصوابية عمله”.

وأكد جعجع على أن “دور المملكة العربية السعودية ينبعُ من حجم امكانياتها التي لم تبخل لحظة بأي شيء عند الحاجة اليها، فأنا أذكر تماماً في عامي 2006-2007 حين كانت الحكومة اللبنانية بحاجة لدعم الليرة اللبنانية قامت المملكة بإيداع وديعة في المصرف المركزي اللبناني بقيمة مليار دولار لدعم الليرة على سبيل المثال لا الحصر”.

وأضافغ مرشح رئاسة الجمهورية اللبنانية ” برغم كل ما تقدمه المملكة من دعم للبنان فانها لا تتدخل في تفاصيل الملف الرئاسي في لبنان ويُختصر دورها بتشجيع الأطراف اللبنانيين على الاعتناء بالمؤسسات الدستورية والمحافظة عليها وفي طليعتها رئاسة الجمهورية. كما أنها لم تتدخل يوماً من الأيام في طرح اي اسمٍ من الاسماء”.

وكشف (جعجع) عن تفاصيل زيارته الأخيرة للمملكة قبل أسابيع بأنها : “كانت حلقة في سلسلة المشاورات المستمرة التي تُجريها المملكة مع القيادات اللبنانية كافة وأنا من بينها. طبعاً أنا لا أُخفي أنه تربطني علاقة خاصة بالمسؤولين في المملكة ومن هنا تأتي هذه اللقاءات بشكل دوري لتبادل الآراء حول كل ما له علاقة بلبنان من جهة وبالمنطقة من جهة أخرى”. وأكمل (جعجع) واصفا رؤية المملكة له ” تعتبرني سياسياً لبنانياً وطنياً بالصميم وأقوم بكل ما يجب فعله في محاولة لنقل لبنان من الحالة التي هو فيها الى حالة أكثر استقراراً”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق